تكثيف الجهود فى العمل الميدانى بالوحدة واعادة تكوين المقاومة فى دارفور

تكثيف الجهود فى العمل الميدانى بالوحدة واعادة تكوين المقاومة فى دارفور والاقتناع بالحقيقة وعدم

الاْقتنا ع با الحقيقة سيوادى القضية الى الهاوية ..لا ينكر احدا”ان الوعى با الا فكا ر كانة ضروريا”فى هذة المرحلة فى هذة المرحلة التخلى عن الاْفكار الاْفكار

الاْفكار الخاطية حول طبيعة الاْزمة فى دارفور بصفة خاصة

لا نفصل كثيرا”با ْعتبارها يجب التعا مل معها بطريقة جادة بحسبان المشكلة هى مشكلة السودان القا حالة النظرة الدونية والعشايرية فى مجتمع دارفور بكل السودان لان المشكلة الاءولى فى السودان وبعدها مشكلة الاْقاليم الاْخرى لكن فى هذة المرحلة التعامل معها مقاومة

بطريقة مقاومة موحدة فى دارفور  ,ولا ينقصنا الاْعتراف باْخر فىظل الاْزمةالاْعتراف با الاْخر فىظل الوعى والاْفكار والتعا مل مع طبيعة المرحلة القادمة فيما بيننا فى الاْطار الدرفورى فى وحدة مقاومة ميدانية جبارة واستبد لها بمقاومة موحدة تستمر فى مسيرتها  وتشارك فيها كل الون الطيف السودانى فى ظل حل مشكلة السودان فى  ظل  حل مشكلة السودان فى دارفور والخروج من الطريق المسدود ,:

ظل السودان يحكم ايتلا فات متواترة متوترة بينها تفرق بينها الطموهات والاْهوا ْاكثر من الروى والمبادى والاْعتراف بدارفور وكردان اقا ليم لها حقو ق ينقصها :

فى هذة المرحلة التى عانا فيها النازحين واللاْجيين نضع اربعة اولويات ::         اولا”من المعروف عن الا ْقتصاد فى دارفور يعد من ثانىاكبر الاْقتصا د فى السودان هنالك من ينقذها:”

ثانيا”::ايقاف كثرة المنابر فى هذة المرحلة يكون المنبر بديل استراتيجى ولا نعول على البد يل كثيرا”نعول على وحدة المقا ومة فى دارفور ::

ثالثا”::توحيد العمل السياسى فى دار فور هى الوسيلة الوحيدة فى انقاز دارفور والسودان والحفا ظ على وحدتة :”

رابعا”..رفع درجة الوعى فى شعب الهامش وبصفة خاصة شعب دارفور وفى ذالك معسكرات النا زحين واللاْجيين .حكومة الابادة الجماعية فى الخرطوم لا تعتر الابا التى هى اخشن ؟كما زكروها من قبل من يريد حقة علية رفع السلاح ؟

فلنترك السياسة الاْنتهازية لا نتجاهل الخواصم المشتركة والا ْولويات ؟والان الموضوع الشاغل يصبح وحدة المقا ومة الموحدة فلذالك الكيكة لمن تكون  فلنسعى الى لملمة الصف فى المشاركة  الميدانية وترك المصالح الشخصية ؟مصلحة الفرد قوق مصلحة الجما عة ؟

اعادة التحويلات فى سلوك المجتمع الدارفورى فى السودان سوى كان جما عية ؟فردية ؟ومعرفةالتحويلات على مستوى السودان ولا نترك النظام فى مستوى التحول السلوكى لرفع مسيرة المبدة هل التقيير بدوفع ام السوال الا النفس

لا يقيب الشك فى صدر اى عاقل فى المجتمع الدارفورى السودانى فى عن النخبة السياسية الحا كمة الظالمة ؟قد استو عبت الدرس من سنوات الحربوالاْنهيا ر الاْقتصادى وتصليد الجيش على السيا سة لكن نحتاج الى مقومات لتمتين الوحدة ؟

انطقط المفا وضات منذالعام 2004 ابشى مروران انجمينا .ابوجا .والى دوحة الان وجدير باالزكر عن الحوار الغير جاد من الطرف الا ضياع للوقت ازدياد معانا ت اهلنا فى المعسكرات ويتم شرزمة الحركات فى المنا بر وعدم جدية الحكومة الطاغية البا قية فى الخرطوم على قبول المطا لب المشروعة الى اهل الاْقليمما هو البديل البديل هو المقا ومة الدارفورية الموحدة لاْهل الهامش .

لابد ة عن نقوم باالجد لتاسيس دولة تقو م على العدالة عن نقوم بجهد ايما ننا لاْقناع نظام الظلم فى الخرطوم لنوْسس دولة تقوم على النما والرخاء…

امام اسما عيل احمد
قائد ثانى شعبة التدريب
قطاع شرق السودان

23-5-2011

اسمراء

Ahmademam52@yahoo.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.