الجيش السوداني يعلن بدء عمليات واسعة لطرد اي قوات جنوبية في الشمال بالقوة

الخرطوم – 26 – 5 (كونا) — أعلن الجيش السوداني اليوم انه سيبدأ اعتبارا من الأسبوع المقبل عمليات واسعة لطرد اي قوات جنوبية موجودة في الشمال بالقوة.
وقال قائد هيئة أركان القوات المشتركة الفريق عصمت عبد الرحمن في كلمة القاها امام آلاف الطلاب احتشدوا امام مقر القيادة العامة للجيش بالخرطوم “اننا نوجه رسالة واضحة لأي قوات جنوبية بأن تنسحب فورا من الشمال قبل الموعد الذي حددناه”.

وأضاف “سنبدأ الأسبوع المقبل عملية تطهير واسعة لكل القوات الموجودة في الشمال لأن وجودها أصبح غير شرعي”.
وذكر ان الجيش جاهز لرد أي عدوان دون الرجوع الى القيادة السياسية بعد أن أخذ تفويضا بالرد من قائده العام ورئيس الجمهورية المشير عمر البشير.
وتظاهر آلاف الطلاب اليوم امام قيادة الجيش دعما لبقاء الجيش في منطقة (أبيي) المتنازع عليها بين الشمال والجنوب.
وسلم المتظاهرون مذكرة لقادة الجيش رفضت الانسحاب من المنطقة وأكدت مساندتهم للجيش في السلم والحرب كما حملوا لافتات تؤكد التضامن مع الجيش وتأييده.
وكان الجيش السوداني قد دخل (ابيي) مطلع الاسبوع الجاري اثر هجوم نفذته قوات تابعة للجنوب الخميس الماضي على قافلة تابعة للامم المتحدة كانت تحرس نحو 200 جندي شمالي اثناء عملية اعادة انتشار وقضى نحو 80 من عناصر الجيش الشمالي في الهجوم.
واعلنت الخرطوم ان الجيش سيبقى في المنطقة الى حين التوصل لاتفاق امني جديد بشأنها في الوقت الذي طالبت الامم المتحدة وعدد من الدول الغربية الخرطوم بسحب قواتها فورا من المنطقة.
وأكد رئيس حكومة جنوب السودان سلفا كير ميارديت في وقت سابق اليوم ان لا عودة للحرب بين شمال السودان وجنوبه بسبب احداث (ابيي) بيد انه دعا الرئيس السوداني عمر البشير الى سحب القوات الشمالية من المنطقة.
يذكر ان منطقة ابيي ظلت تشهد مواجهات متفرقة بين الجيش السوداني والحركة الشعبية لتحرير السودان منذ توقيع اتفاق سلام بين الجانبين عام 2005 والذي افضي الى انفصال الجنوب بعد تصويت كاسح لصالحه في استفتاء تقرير المصير في يناير الماضي.(النهاية) ح ح أ / ا ع س كونا261825 جمت ماي 11 .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.