كشفت الحركة الشعبية عن دراسة احصائية خلصت الى اكتساحها للانتخابات التكميلية بجنوب كردفان بنسبة (80%)

كشفت الحركة الشعبية عن دراسة احصائية خلصت الى اكتساحها للانتخابات التكميلية بجنوب كردفان بنسبة (80%)، وجددت التزامها بعدم العودة للحرب، وحذرت المؤتمر الوطني من ابتدارها مجدداً.

وقال الامين العام للحركة الشعبية بشمال السودان ياسر عرمان في لقاء جماهيري امس بمنطقة تيشي ان المكتب السياسي للحركة بجنوب كردفان اعدّ احصائية على مستوى الارياف والمدن توصلت الى فوز الحركة بنسبة (80%)، واوضح ان نسبة المؤتمر الوطني لم تتعد(20%)، وعزا تدني نسبة الوطني الى ما وصفه بجلب الحرب والفتن بين القبائل في الولاية، واشار لوجود مخاوف من تزوير الانتخابات وزاد(وضعنا الدواء).

في سياق متصل شدد رئيس الحركة الشعبية بشمال السودان الفريق مالك عقار في لقاء جماهيري بمنطقة الحمادي ريفي الدلنج امس على ضرورة اجراء انتخابات حرة ونزيهة، وابان ان الصراع القادم للاقلام وليس الارهاب وتابع(زمن الاونطة انتهى) واردف( لو بدا المؤتمر الوطني المشاكل بدباباته التي نراها سندخل الخرطوم ونحررها).

ووصف عقار الوطني بـ (ابو القنفت) باعتبار ان من يحتضنه سيجني الشوك، واتهم الوطني باستخدام اجهزة الدولة لحمايته بدلاً عن المواطنين وبدا واثقاً من فوز الحلو ونوه الى ان من ينافسه شخص غير مرغوب من قبل المواطنين لتسببه في الحرب.

وفي السياق ذكر مرشح الحركة لمنصب الوالي الفريق عبد العزيز الحلو بتيشي ان الموت والتشريد لم يتم عبثاً ولفت الى النضال من اجل تحقيق تطلعات اهل الولاية في الانتخابات والمشورة الشعبية وردد( الشجرة حنجدعا بره) وارجع ذلك الى توزيع السلاح وزراعة الفتن مبيناً ان مشروع السودان الجديد سيوزع الكتاب المدرسي والدواء ويوفر الخدات الاساسية مجاناً، واكد التزامهم بعدم العودة للحرب مجدداً.

وتعهد الحلو بانشاء الطرق وادخال خدمات الكهرباء، ودعا سكان جنوب كردفان للتوحد لاسترداد حقوق الولاية من المركز وتفويت الفرصة على الحكومة المركزية لتفريق المواطنين.من جهته دعا مرشح الحركة  الشعبية للدائرة(11) جمعة سالم للعمل من اجل التعايش السلمي واوضح ان الدائرة تفتقر للخدمات الاساسية رغم ان ميزانيتها تبلغ (80-90) مليون جنيه.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.