صفعة داوية : أسر أهم قادة المليشيات (قبريال تانق) و 50 من الدفاع الشعبي من أبناء المسيرية

أسر الجيش الشعبي عدد من مليشيات بيتر قديت في ولاية الوحدة ، في المعارك على منطقتي ميوم ومانكن .
وتمكن الجيش الشعبي من تقديم دليل جديد – لا يمكن الادعاء بتزويره – على دعم الخرطوم للمليشيات في الجنوب لزعزعة استقراره ،حيث أسر (50) من قوات الدفاع الشعبي ، من أبناء المسيرية .

وفي ذات السياق وفي تطور لافت ، تمكن الجيش الشعبي كذلك من أسر أهم قادة المليشيات الدعومة من المؤتمر الوطني ، وهو قبريال تانق ، والذي أسر أمس في معارك ولاية جونقلي ، ونقل اليوم الى جوبا ، مما يشكل صفعة داوية لمحاولات حكومة المؤتمر الوطني لزعزعة استقرار الجنوب .

هذا وناشد القائد عبد العزيز الحلو ، نائب رئيس الحركة الشعبية بالشمال في رسالة ، الفريق سلفاكير ميارديت – رئيس حكومة الجنوب ، اطلاق سراح الاسرى من أبناء ولاية جنوب كردفان التي سعت ( جهات بينها للايقاع بهم وتحويلهم من رعاة الى جنود لدى المليشيات الجنوبية التي توفر لها تلك الجهات الدعم ) .

(نص التصريح الصحفي أدناه) :

في رسالة بعث بها الاستاذ عبدالعزيز ادم الحلو نائب رئيس الحركة الشعبية بشمال السودان ورئيس الحركة الشعبية بولاية جنوب كردفان لرئيس حكومة الجنوب الفريق اول سلفاكير ميارديت ووالي ولاية الوحدة الفريق تعبان دينق ابدى فيها اسفه للهجوم الذي شنته مليشيات من جنوب السودان مدعومة من جهات بعينها على ولاية الوحدة في الثلاثة ايام الماضية وابدى اهتمامه العميق بالسعي للحول دون تلك الجهات والايقاع بابناء ولاية جنوب كردفان وتجنيد بعضهم بتلك المليشيات والزج بهم في معارك مع حكومة الجنوب يروح ضحيتها الابرياء.

واكد عزمه عند فوزه في الانتخابات بان يعمل على وضع اسس للسلام الدائم بين ولاية جنوب كردفان وجوارها من اربع ولايات في الجنوب، وضمان حقوق الرعاة من ابناء الولاية في الرعي وتبادل المنافع مع الجنوب. وناشد رئيس حكومة الجنوب باطلاق سراح الاسرى من ابناء الولاية التي حاولت جهات بعينها الايقاع بهم وتحويلهم من رعاة الى جنود لدى المليشيات الجنوبية التي توفر لها تلك الجهات الدعم وتعمل على تجنيد ابناء الولاية لمصلحتها. واكد ان ولاية جنوب كردفان تحت قيادته سوف تتجه لاقامة علاقات نموذجية مع الجنوب تخدم مصلحة شمال وجنوب السودان وتكون نموذجا لحسن الجوار.

(حريات)

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.