في صفعة لقيادة المؤتمر الوطني ماليزيا تقرر الانضمام للمحكمة الجنائية الدولية

قررت ماليزيا الانضمام للمحكمة الجنائية الدولية .
وقال الوزير بمجلس الوزراء داتوك سري نازري عبد العزيز ( هذا اعلان بان ماليزيا ترفض جرائم الحرب ، والجرائم ضد الانسانية ، والابادة) .

وتم اتخاذ القرار في اجتماع مجلس الوزراء يوم الجمعة 18 مارس .

وسبق وأصدر رئيس الجمهورية التونسي المؤقت مرسوماً بالموافقة على انضمام تونس لنظام روما الاساسي للمحكمة الجنائية الدولية ، والى اتفاق امتيازات المحكمة وحصاناتها .

كما سبق ودعا وزير الخارجية المصري السفير نبيل العربي ، في مقال بصحيفة (الشروق) المصرية قبيل تعيينه ، للانضمام للمحكمة الجنائية .

والاقتراح المصري ، والقرار التونسي ، يتسقان وطابع الثورتين في تونس ومصر ، اللتين اندلعتا بهدف رئيسي هو احترام حقوق الانسان .

ويُعتبر القرار الماليزي (صفعة) قوية لقيادات المؤتمر الوطني ، التي درجت على اعتبار ماليزيا حليفها الرئيسي في آسيا ، وتودع الكثير من اموالها بها .

وكذلك كانت مصر الرسمية ما قبل الثورة الملجأ الرئيسي للمشير البشير ، وتشكل مصادقتها على نظام المحكمة – التي صارت محتملة بدرجة كبيرة الآن- خسارة كبرى للبشير .

(عبد العزيز – حريات)

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.