جمعية سودانية للدفاع عن حقوق الانسان أن قوات الامن السودانية قامت باغتصاب نساء في الخرطوم

(أ.ف. ب.) أكدت جمعية سودانية للدفاع عن حقوق الانسان أن قوات الامن السودانية قامت باغتصاب نساء في الخرطوم في إطار استراتيجية جديدة لقمع المعارضة.

ونقلت “فرانس برس” عن متحدث باسم “حركة السودان الديموقراطية اولاً” أن “العشرات من حالات العنف الجنسي احصيت في الخرطوم من قبل مجموعات للدفاع عن حقوق الانسان”. وأضاف “أنها ليست سياسة جديدة لقوات الامن. إلا أن استخدام (العنف الجنسي) ضد ناشطات مسالمات هو جديد”.ولم يتسن الاتصال على الفور بمسؤولين في الاجهزة الامنية او في وزارة الداخلية للرد على هذه الاتهامات.

وفي شريط فيديو نشر على الانترنت أكدت طالبة في الفنون تنتمي إلى مجموعة شباب معارضة أنها اغتصبت من قبل ثلاثة ضباط في الاجهزة الامنية في 13 شباط بعد توقيفها في الخرطوم.

وقالت الشابة التي عرف عنها بالاحرف الاولى من اسمها “لقد شتموني ولم يسمحوا لي بأن ابقي حجابي”. واضافت من سريرها في المستشفى “لقد انهالوا علي بالضرب ثم خلعوا ملابسي، وبعد ذلك قام الرجال الثلاثة باغتصابي ثم قالوا لي بأن ارحل”.

وقالت الجمعية إن تقارير طبية رسمية أثبتت حصول عملية الاغتصاب، مشيرة إلى أن خمس ناشطات آخريات تعرضن للضرب والشتم في الاسابيع الثلاثة الاخيرة في الخرطوم.

 

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.