الضباط الأحرار يقررون ابقاء مجلسهم في حالة انعقاد لمراقبة التطورات

(حريات)قرر تنظيم الضباط الأحرار ابقاء مجلسهم في حالة اتعقاد لمراقبة تطورات الوضع في الأيام القادمة.
وعزا التنظيم في بيان بتاريخ 23 فبراير، ذلك الى تردي أحوال البلاد السياسية والاقتصادية والاجتماعية، واستشراء الفساد المقنن دون محاسبة، وخيانة دماء الشهداء في الجنوب وإصرار بعض المغرضين على تهميش دور القوات المسلحة لصالح أجهزة غير شرعية في تكرار ﻷخطاء الماضي القريب.

هذا وكان المشير البشير قد عزل 12 ضابطاً برتبة لواء بالقوات المسلحة، كما يُعدُّ كشفاً آخر بعزل عمداء، وذلك على خلفية الإنتقادات المتصاعده له ووزير دفاعه عبد الرحيم محمد حسين، خصوصاً حول الفساد. وتذكر مذبحة قيادة القوات المسلحة الأخيرة بأواخر أيام نميري، حين عزل قيادات الجيش الذين انتقدوا الفساد وفساد جمعية ود نميري التي يرأسها أخيه مصطفى نميري، وهي ذات الطريقة التي يواجه بها البشير انتقادات فساده وفساد اسرته.

(نص البيان أدناه)

مجلس ضباط السودان الأحرار

البيان الأول

باسم الله – الشعب – الوطن

ظللنا نرقب عن كثب ما آل إليه حال بلادنا وقواته المسلحة في الفترة الماضية وهي تنحدر من حضيض إلى حضيض منتظرين أن يحفظ الحكام الأمانة التي أولاها لهم الشعب وقواته المسلحة، لكن إزاء تردي أحوال البلاد السياسية والاقتصادية والاجتماعية، واستشراء الفساد المقنن دون محاسبة، وخيانة دماء شهدائنا في الجنوب وإصرار بعض المغرضين على تهميش دور القوات المسلحة لصالح أجهزة غير شرعية في تكرار ﻷخطاء الماضي القريب، قررنا اتعقاد مجلس تنظيم ضباط السودان الأحرار من أبناء القوات المسلحة الشرفاء الغيورين على مكانة هذا الكيان العظيم وعلى رفعة الوطن وأبنائه.

وسيبقى المجلس في حالة اتعقاد ليراقب تطورات الوضع في الأيام القادمة.

تنظيم ضباط السودان الأحرار

23 فبراير 2011

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.