كاشا : حكومتنا ستقتل أي شخص يخرج على سلطات الدولة ويعمل على زعزعة أمن المواطن ويحاول مقاومة الأجهزة الأمنية بالسلاح

كتبت صحيفة حزب البشير ” الرائد :

أعلن والي جنوب دارفور عبد الحميد موسى كاشا عن المصادقة لولايته بإنشاء مشنقة بسجن نيالا الكبير لمحاكمة المجرمين ووضع حد للذين يقومون بقتل المواطنين دون وجه حق.

ووجه خلال زيارته للإدارة القانونية بنيالا بالإسراع والبت فى الجرائم الموجهة ضد الدولة والمتعلقة بظواهر النهب المسلح والسرقات والاعتداء المسلح على المواطنين تحت تهديد السلاح، وقال إن التأخير في إجراءات هذه القضايا يظهر ضعف هيبة الدولة في معالجة الخلل وجدد كاشا التأكيد على عدم تهاون حكومته مع مثيري الفتن والمشكلات داخل حدود الولاية وأضاف في حديثه لمنبر شباب الاتحاد الوطني بالولاية حول مآلات الانفصال ان الاستقرار بالولاية لا يتم من غير محاكمة أولئك المتفلتين وتابع (كيف يعمل المجرمون على سيل دموع الأمهات والأطفال ولا تسيل دماءهم) وأشار إلى أن عمليات مطاردة وقتل المتفلتين بدأت من نيالا وان حكومته ستقتل أي شخص يخرج على سلطات الدولة ويعمل على زعزعة أمن المواطن ويحاول مقاومة الأجهزة الأمنية بالسلاح وقال (تاني نظرية جيبو حي ما في) وقال كاشا إن ذهاب أو انفصال جنوب السودان لا يعني خراب الدولة وأكد حرصهم للحفاظ على العلاقات والمصالح المشتركة مع الجنوب وعدم السماح بأن تتعرض لأي نوع من المخاطر التي تزعزع أمن التماس.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.