ما بين سكر الصادق وقضيم البشير

والله ما عارفين نقول شنو !
ما عارفين نقول شنو
نقول عجيب
نقول غريب
نقول قضيم
نقول كردكدي
نقول قونغليذ
ما هو حال السودان بالإنقاذ نفتتو

بعد 21 سنة من الثلاثين من يونيو ماذا تغير في واقع الإنسان السوداني فلنمسك بأبسط الأشياء اليوم أطل علينا كبير إقتصاديي الإنقاذ مطالبا الشعب السوداني ترك شُرب المشروبات الغازية كالبيبسي والكوكا كولا بحجة أنها غالية وطالب الشعب بالإعتماد على شرب مشروبات القضيم والقونغليذ والكركدي إذن هذا هو واقع الشعب السوداني بعد 21 سنة من الإنقاذ !! عندما قامت ثورة الإنقاذ كانت تقول بأنها جاءت لتحارب الغلاء وندرة المواد الإستهلاكية وإنعدام السكر من الأسواق واليوم وبعد كل هذة السنوات تبدو ثورة الإنقاذ وكأنها لم تأتي بجديد ويا ابو زيد ما غزيت ! بالنظر للوضع الراهن والغلاء الطاحن ومداهمة محال التجار ومصادرة بضائعهم من المخازن يقودنا للإعتقاد والجزم بأن ثورة الإنقاذ وبعد كل هذة السنوات لم تقدم شيئاً يذكر لهذا المواطن المغلوب على أمره لم تأمن له الغذاء والدواء ومجانية التعليم وما تصريحات والي الخرطوم منا ببعيد حين بأن ولايته ستستورد القمح من الخارج !! إذن انا كمواطن بسيط لا علاقة لي بالسياسة حينما أسمع مثل هذا الكلام وانا مفترش الخردوات تحت هجير شمس الخرطوم الحارقة سوف اسأل نفسي إنت يا عبد الله الناس ديل مالهم عاملين كده زي وش البامية الليّ ما ياهو !! معقولة لكن يا عبد الله بعد السنين دي كلها حكومتنا ما عارفة ترسي على بر غذائي آمن !! طيب في داعي تكنكشوا في الحكم ؟ معقولة لكن يا عبد الله نقول يا منو ؟ نودي وشنا وين من اولادنا الليّ عايزين ياكلوا ويشربوا ويتعالجوا !!

والله ما عارفين نقول شنو
نقول عجيب
نقول غريب
نقول قضيم
نقول كردكدي
نقول قونغليذ
ما هو حال السودان بالإنقاذ نفتتو
عبد الله بن عُبيد الله
ولاية إنديانا
الولايات المتحدة الأمريكية

rombojombo@yahoo.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *