في ندوة بالقاهرة : حركة التحرير والعدالة (الانتفاضة) تشن هجوما عنيفا لمجموعة سيسي وبحر ابوقردة “ويقول اي سلام يتم بمعزل عن شرائح دارفور فاشلة

في ندوة بالقاهرة : حركة التحرير والعدالة ( الانتفاضة  ) تشن هجوما عنيفا لمجموعة سيسي وبحر ابوقردة  “ويقول اي سلام يتم بمعزل عن شرائح دارفور فاشلة

_ اذا توحدت الحركات في دارفور فمن السهل جدا الاطاحة  بالنظام القائم في خلال شهر واحد

_ اي سلام جزئي في دارفور فاشل ولا ياتي بسلام 

_ ” ان سيسي وبحر لديهما علاقات قوية مع البشير

_ حركة  التحرير والعدالة خلقت في الدوحة  للتفاوض مع الحكومة  .

بخيت شوشو / المهمشين

في ندوة اقامتها حركة التحرير والعدالة  (الانتفاضة) بالتضامن مع منظمة معن  في اطار منتداها الاسبوعي  بالجامعة الامريكية بالقاهرة اوضح  الاستاذ / عمر بخيت ابكر رئيس حركة التحرير والعدالة ( الانتفاضة ) : ان هنالك مبررات منطقية ساقته للخروج من حركة التحرير والعدالة التي تفاوض حاليا في  الدوحة ، وقال :  من اهم  الاسباب التي دعتني  للخروج من هذه المجموعة  هو انني التمست   عدم الصدق ، وانهم  ذاهبون الي طريق مسدود   . 

من جهته شن رئيس حركة التحرير والعدالة الانتفاضة  هجوما عنيفا علي سيسي وبحر ابو قردة واتهم الاخير  بالتلاعب بايرادات الجبهة المتحدة للمقاومة و بعدم قبول الاخر  ، وذكر ان  بحر لا يستطيع ان يجلب موارد للجبهة المتحدة للمقاومة الذي يرأسه ، وقال : لدينا علم لما يتحصلون من ايرادات يوجهونه لشركات خاصة  ، تابع بخيت ” ان سيسي وبحر لديهما علاقات قوية مع البشير وهم يلتقونه سرا دون اي تفويض من المؤسسة  .

وفي غضون ذلك اتهم بخيت  الدكتور تجاني سيسي وبحر ابو قردة بالخروج عن القضية الاساسية التي حملوا  السلاح من أجلها ، وقال  ان الذين يتفاوضون الان في الدوحة يهرولون للذهاب الي الخرطوم ،مضيفا بان  حركة التحرير والعدالة ليست لديها رؤية لما بعد السلام وانها حركة خلقت في الدوحة  للتفاوض مع الحكومة وليست لديها وجود علي الارض في الميدان.

 الي ذلك طالب عمر بخيت رئيس حركة التحرير العدالة الانتفاضة الي ضرورة توحيد وحدة المقاومة المسلح بدارفور من اجل  اقتلاع النظام من جزوره ،  وقال :  اذا توحدت الحركات في دارفور فمن السهل جدا الاطاحة  بالنظام القائم في خلال شهر واحد  ، علي حد قوله .

وفي ذات السياق  دعا الاستاذ عمر بخيت ابكر رئيس حركة التحرير والعدالة ( الانتفاضة) الى ضرورة اشراك كافة أطراف النزاع في دارفور في عملية السلام وقال اي سلام جزئي في دارفور فاشل ولا ياتي بسلام  ، وذكر الي ان اي سلام يتم بمعزل عن شرائح دارفور فاشلة .

وفي سؤال حول الاليات التحرير والعدالة لتحقيق مشروعه وتصوره للوحدة مع بقية الحركات : قال بخيت : انه يبارك تحالف قوي المقاومة السودانية ،  وذكر بان حركته ستدرس عملية  انضمامه الي تحالف  قوي المقاومة السودانية من اجل توحيد المقاومة المسلحة في دارفور ، واضاف بخيت  بان حركته لديه  اتصالات واسعة مع التحالف العريض  الذي تكون من  ثماني حركات اعلنت توحدها مؤخرا في العاصمة البريطانية لندن .

 الي ذلك قال بخيت في ختام حديثه  لدي لقائه بمجموعة من الصحفيين و ممثلي الاحزاب السودانية  بمقر منظمة معن بالجامعة الامريكية :  بناءا علي ذلك اعلنا حركة التحرير والعدالة الانتفاضة لكي ننتفض من سيسي وبحر ونيام ، لنتوحد مع تحالف قوي المقاومة السودانية  من اجل تحقيق سلام عادل وشامل يحقق طموحات اهلنا في دارفور ,  علي حد قوله .

يذكر ان حركة التحرير والعدالة (الانتفاضة) هو أحدث فصيل ينشق عن حركة التحرير والعدالة الذي يراسه الدكتور تجاني سيسي .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *