الحركة الشعبية لتحرير السودان: القطاع الشمالي – ولاية كسلا

بسم الله وبسم الوطن

الحركة الشعبية لتحرير السودان

القطاع الشمالي – ولاية كسلا

بيان مهم

إلي كل الشرفاء والمهمشين بأرض المليون ميل مربع ، وولاية كسلا بصفة خاصة نخاطبكم جميعا في ظل هذه الظروف الصعبة و الوطن يرزح تحت أزمة سياسية واقتصادية واجتماعية طاحنة

الشرفاء الأحرار:

السودان يمر بمرحلة حرجة يتطلب منا جميعا استثمار ما تبقي من الوقت في الاتجاه  الايجابي للمحافظة علي الدولة السودانية  موحدة أو انفصال سلس يجنبنا  إنتاج رواندا أخري . إلا أن المؤتمر الوطني لا يريد جوا صحوا. وكأنما وجد لإنتاج الأزمات وتفتيت السودان

المواطنين الكرام:

قبل أن نصل إلي مرسي الاستفتاء وتعالج المسائل الشائكة بعد الاستفتاء. ووضع دستور دائم يستوعب كل الكيانات السودانية , نتفاجأ بحملة شرسة من المؤتمر الوطني ومن يشيعونه ضد قطاع الشمال ، مهددين بطرد قطاع الشمال .فليعلم هؤلاء أن تهديداتهم  لم تهز شعرة منا

جماهير شعبنا الأمجاد:

إن الحديث عن الخيانة والعمالة لقطاع الشمال لدولة الجنوب في حالة الانفصال فرية أريد بها تضليل الرأي العام . وهذا المسلك سيؤدي إلي خلق أزمة جديدة في جسم الوطن ، وسيؤدي إلي تعقيد الأمور أكثر مما هو عليه , فلينصرف المؤتمر الوطني لحل قضية دارفور والإيفاء  بالمشورة الشعبية في ولايتي جنوب كردفان /جبال النوبة والنيل الأزرق  ، ومعالجة الغلاء الفاحش .

الجمهور الكريم:

إن مكتسبات نيفاشا لم تكن منحة من احد بل تحققت عبر نضالات وتضحيات جسيمة , وواهم من يظن أننا سنتنازل عنها.ستبقي الحركة الشعبية في الشمال يدعمها الدستور والقانون . وسيظل قطاع الشمال يناصر قضايا المهمشين في كل شبر من ربوع الوطن حتى نحقق الحرية والعدالة والمساواة والديمقراطية .

دمتم ودامت نضالات الحركة الشعبية لحرير السودان

 

الحركة الشعبية لتحرير السودان

ولاية كسلا

ديسمبر2010

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *