وفد من العدل والمساواة يصل الدوحة اليوم ” بشارة سليمان المستشار الاقتصادي لرئيس حركة العدل والمساواة : النظام ومليشياته علي وشك الانهيار وهو يلفظ انفاسه الاخيرة

وفد من العدل والمساواة يصل  الدوحة  اليوم  ” بشارة سليمان المستشار الاقتصادي لرئيس حركة العدل والمساواة : النظام ومليشياته علي وشك الانهيار وهو يلفظ انفاسه الاخيرة  . 

_ النظام ومليشياته علي وشك الانهيار وهو يلفظ انفاسه الاخيرة .

ان الدور الليبي مهم واساسي  في قضية دارفور

_ الدور التشادي مهم ونحن علي استعداد للتعاون معها من اجل تسوية القضية .

_ الحكومة لديها محاولات لتزوير الاستفتاء .  

_ نتوقع من اخوتنا القطريين  ان ياتوا بسلام .

جيم ويب سايت

قال  الاستاذ / بشارة سليمان المستشار الاقتصادي لرئيس حركة العدل والمساواة  في تصريحات خاصة ل صحيفة سودان جيم ” ان النظام في الخرطوم  آيل  للانهيار ، وهو يتآكل تدريجيا بسبب المعارك التي تدور في دارفور وكردفان ، وقال ان الوضع في السودان الان هش جدا ، و يشبه وضع نظام مايوا  عام 85 بل واسوأ من ذلك  ، واضاف سليمان ل_ جيم ويب سايت  : ان قوات النظام  السوداني  اصبح  يفر  من المعارك ويترك الياته العسكرية و كامل عتادهم الحربي غنيمة لقوات حركة العدل والمساواة  في دارفور وكردفان ، لذلك النظام الان يلفظ  انفاسه الاخيرة  ، وقال  ان الجيش اصبح يعي بدورة  الطليعي في حماية الوطن و الدفاع عن الشعب  لا قتله لذلك  النظام اصبح لا يثق في الجيش السوداني  ، واصبح يعتمد  اعتمادا كليا علي المليشيات المسلحة والاجهزة الامنية في قتالها في دارفور وكردفان ، وفي الخرطوم  ، مستدلا بذلك التصريحات التي اطلقها البشير وكثير من مسؤولي النظام عقب احداث امدرمان ، في اشارة واضحة  الي الزيارة التي قام بها البشير لمقر الاجهزة الامنية عقب الاحداث مباشرة  ، واتهامه الجيش بالطابور الخامس  ، مشيرا الي ان النظام  كان قد قام بتصفيات جسدية واعتقالات واسعة في اوساط  كبار ضباط  الجيش ، بسبب تلك الاحداث مما احدث ذلك  نوعا من التذمر والغضب في داخل المؤسسة العسكرية  السودانية ،  وذكر ايضا ان من  الاسباب الرئيسية لانهيار النظام وقواته ”  السرقة والنهب واختلاس الاموال ، وقال  : ان واحدة من اهم الاسباب لانهيار النظام هو : الفساد والحروب المختلفة التي اشعله النظام بالاضافة  للمكايدات والمؤامرات التي تحاك فيما بينهم  ، بالاضافة للاهمال الذي لاقاه المؤسسة العسكرية  من قبل النظام . وقال سليمان : ان العمليات العسكرية في دارفور وكردفان  الان تديرها  الاجهزة الامنية والمليشيات المسلحة  ، واضاف :  ان هنالك عصيانا ومخالفة للتعليمات العسكرية مما احدث اعتقالات واسعة في صفوف الاجهزة الامنية نفسها .

وقال ان الوضع الاقتصادي منهار وبنك السودان الان اصبح لا يملك اي احتياطات من العملات الصعبة  لذلك قام بنك السودان باجراءات غير اقتصادية ومضره باقتصاد البلد ، وان  الحكومة لا تستطيع ان تفي بالتزاماتها المختلفة  .

 وفي ذات السياق وجه الاستاذ بشارة سليمان رسالة للمجتمع الدولي والاقليمي لمساعدة الشعب السوداني في تضميد جراحاته ، ودعا   أهل الهامش بالتوحد خلف قوي المقاومة والمعارضة السودانية المدنية (  احزاب ونقابات الفرعية )  لانقاذ البلاد  ، وخاصة ان النظام علي وشك الانهيار وهو في ايامه الاخيرة  .

 وردا لسؤال الصحيفة عن الدور الليبي والتشادي في حل  مشاكل السودان : قال  سليمان : ان الدور الليبي مهم واساسي  في قضية دارفور ، و ان القائد / معمر القذافي ظل  يقف دائما مع قضية شعب السودان في دارفور ، واضاف سليمان حديثه بالقول  :  القذافي ” صاحب فكرة وتجربة وان دوره معروف في حل  مشاكل القارة   ،  وقال  ان  حركته سوف لا تنسي مواقف القيادة الليبية النبيلة والشجاعة  في  الشأن الدارفوري وخاصة موقف القائد الاممي  الرئيس / معمر القذافي  .

 وفي السياق  نفسه قال سليمان ان دور مصر ايضا  مهمة ومطلوبة في هذه المرحلة من تاريخ السودان ، وقال انها  دولة اقليمية مهمة لديها علاقات مع المجتمع الدولي ولديها تاثيرا اقليميا ودوليا  ،ذاكرا الي ان حركته مستعدة للتعاون معها  لان مصر لديها اهتمام باستقرار السودان ، الي ذلك  توقع المستشار الاقتصادي لرئيس حركة العدل والمساوا  ان تسعي  دولة مصر في اتجاه  لحل مشاكل السودان بالتعاون مع القوي السياسية السودانية بمختلف الوان طيفهم السياسي .

اما بالنسبة للدور التشادي قال سليمان : ان الدور التشادي   مهم  في هذه القضية  لانها   دولة جارة ولديها تاثيرا  كبيرا  بحكم  ال تداخل  القبلي  الموجود بين الشعبين السوداني والتشادي ، و قال ان الرئيس التشادي لديه سابق تجربة وهو رئيس تجمع دول الساحل والصحراء ، لذلك يمكن ان يسهم في حل مشكلة السودان في دارفور  ، وان حركته علي استعداد تام للتعاون معها  .

وحول استفتاء جنوب السودان: قال سليمان : الحكومة لديها محاولات لتزوير الاستفتاء  ، وذلك بوضع عراقيل عديدة في اجراءات الاستفتاء ، وواصل حديثه بالقول  : ان تزوير الاستفتاء يعني العودة الي مربع الحرب ومن يدفع ثمنها  هو الشعب السوداني ،  وهذا مرفوض   ، لذلك علي النظام اختيار خيار شعب الجنوب ،  علي حد قوله .

 وبشان  الدوحة : اعلن  الاستاذ /  بشارة سليمان المستشار الاقتصادي لرئيس حركة العدل والمساواة وعضو وفدها المفاوض  : ان وفدا مصغرا من حركته برئاسة الاستاذ محمد بحر حمدين نائب رئيس حركة العدل والمساواة وامين اقليم كردفان ستتجه  للعاصمة القطرية الدوحة  صباح يوم غدٍ الثلاث ،   بغرض المتابعة مع الوساطة والدولة المضيفة في كيفية اصلاح المنبر .

وفي ختام حديثه  شكر الاستاذ / بشارة سليمان الوساطة القطرية وعلي رأسهم سمو الامير الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني  علي ما بذلوه من جهد كبير في تسوية المشكلة ، وقال نتوقع انهم سوف  ياتوا بسلام .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *