السودان يمدد فترة تسجيل أسماء الناخبين بسبب الاقبال الشديد

السودان يمدد فترة تسجيل أسماء الناخبين بسبب الاقبال الشديد
الخرطوم (رويترز) – قالت السلطات السودانية يوم الجمعة انها ستمنح أبناء الجنوب أسبوعا اضافيا لتسجيل أسماء الناخبين من أجل استفتاء على استقلال منطقتهم ووعدت بألا يتسبب التمديد في تأجيل موعد الاستفتاء المقرر في التاسع من يناير كانون الثاني.

ومن شأن هذا الاعلان أن يزيد بواعث القلق بشأن ضيق الوقت أمام الاستفتاء الذي يتسم بالحساسية السياسية والذي يعاني بالفعل من تأخيرات بسبب مسائل لوجستية ومشاحنات بين قادة الشمال والجنوب.

وسيصوت سكان الجنوب الغني بالنفط في الاستفتاء الذي نص عليه اتفاق السلام الشامل في السودان المبرم في نيفاشا في كينيا عام 2005 على الانفصال أو البقاء كجزء من السودان. وأنهى الاتفاق عقودا من الحرب الاهلية بين شمال السودان وجنوبه.

ورفض الجنوبيون الذين يتوقع على نطاق واسع أن يختاروا الانفصال أي تأجيل للاستفتاء وحذر محللون من أن الخلافات يمكن أن تشعل الصراع من جديد.

وقالت اللجنة المنظمة للاستفتاء لرويترز يوم الجمعة انها ستمدد التسجيل أسبوعا نظرا لشدة الاقبال على تسجيل الاسماء في بعض المراكز في الجنوب والتي نفد ما لديها من استمارات وتحتاج وقتا لجلب استمارات اضافية.

وقال عضو اللجنة شان ريك مادوت انه طبقا للمواعيد الجديدة فسينتهى التسجيل في الثامن من ديسمير كانون الاول. وأضاف “لن يؤثر ذلك على موعد الاستفتاء المقرر في التاسع من يناير… سنخفض بعضا من الايام المخصصة للبلاغات والشكاوى. سيتم اختصار ذلك.”

ولا تزال الثقة غائبة بين الطرفين واتهمت الحركة الشعبية لتحرير السودان المهيمنة في الجنوب الخرطوم بمحاولة تعطيل الاستفتاء من أجل مواصلة السيطرة على نفط المنطقة.

كما اتهم جنوب السودان جيش الشمال بشن غارات جوية على قاعدة له في الجنوب يوم الاربعاء معتبرا ذلك محاولة لافساد الاستفتاء.

ونفى جيش الشمال وحزب المؤتمر الوطني الحاكم بقيادة الرئيس عمر حسن البشير الذي يدعو للوحدة تلك الاتهامات.

وقال مادوت انه لا يمكنه التعليق بشأن تأثير تقليص الوقت المخصص للشكاوى بشأن التسجيل.

وأضاف “كان هذا قرارا سياسيا… نعمل على مدار الساعة من أجل انجازه في موعده” مشيرا الى الوعد بعدم تأجيل موعد الاستفتاء.

وقالت اللجنة ان ما لا يقل عن 1.3 مليون من أبناء الجنوب سجلوا أسماءهم بنهاية الاسبوع الاول من عملية القيد يوم الاثنين الماضي.

وقدرت اللجنة أن عدد المؤهلين للتصويت في الاستفتاء من الجنوبيين ربما يصل الى نحو 5.5 مليون شخص بينهم 500 الف في الشمال ومثلهم خارج البلاد.

وذكرت وكالة السودان للانباء (سونا) الرسمية أن حزب المؤتمر الوطني طالب كذلك بتمديد فترة التسجيل من أجل منح أبناء الجنوب الذين يعيشون في الشمال مزيدا من الوقت لقيد أسمائهم.

وهدد مسؤولون شماليون في السابق برفض نتيجة الاستفتاء متهمين الحركة الشعبية لتحرير السودان بمحاولة ضمان تصويت لصالح الانفصال من خلال تنفير الجنوبيين المقيمين في الشمال من المشاركة.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *