الأمم المتحدة تؤكد التزامها بحماية مدنيي دارفور

 الأمم المتحدة تؤكد التزامها بحماية مدنيي دارفور 
   
  اختتم الممثل الخاص المشترك للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي في إقليم دارفور السوداني إبراهيم غمباري زيارة استغرقت يومين لثلاثة من مواقع فرق عمل البعثة في شمال دارفور، حيث التقى بقادة المجتمعات المحلية، وأثنى على قوات حفظ السلام واستمع إلى إحاطة حول الوضع الأمني.
 

وقال نائب الناطق الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق إن غمباري أكد خلال زيارته للإقليم على التزام الأمم المتحدة بحماية المدنيين في دارفور.
 

وأوضح أنه في المحطات الثلاث لزيارته «سلط غمباري الضوء على المسؤوليات التي تضطلع بها البعثة المختلطة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي في دارفور، يوناميد، في حماية المدنيين وتعزيز التنمية في الإقليم وضمان حقوق الإنسان».
 

وكان غمباري اجتمع أول من أمس بموظفي «يوناميد» في مالحة بشمال دارفور ووصفهم في كلمته بأنهم «الجبهة الأمامية للبعثة ويجب أن يقدموا أفضل ما عندهم»، مضيفاً أن «يوناميد موجودة في دارفور لحماية الضعفاء ولتوفير المناخ الملائم لإيصال المساعدات الإنسانية وتعزيز التنمية». ورافق الممثل الخاص المشترك في زيارته قائد قوات «يوناميد» الجنرال باتريك نيامفومبا وقائد الشرطة جيمس اوبونغ بوانوه.
 

نيويورك- طارق فتحي
 
 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *