شاهد هجوم علي دارفور .. فلم الآن يشاهده الغرب .. رغم إحتجاج حكومة الخرطوم

شاهد هجوم علي دارفور .. فلم الآن يشاهده الغرب .. رغم إحتجاج حكومة الخرطوم

الفيلم هجوم علي دارفور (تفرج عليه بكل أجزائه):

http://www.indirmedenizle.org/attack-on-darfur

تفرج عليه هنا كاملا …

هذا فيلم يجسد وقائع دارفور .. و قد إحتجت حكومة البشير منذ بدء تصويره ..

لأنه يجسد فظائع الوقائع بدارفور .. تعاون قوات الحكومبة مع الجنجويد في محو القري .. عجز قوات الإتحاد الأفريقي .. و نفاق المجتمع الدولي ..

الفيلم فاز في الشهر المنصرم بجائزة الأفلام العالمية بنيويورك …

http://www.filmcontact.com/south-africa/darfur-wins-best-film-in-new-york

الفيلم يبني قصته علي تفاصيل الإبادة بدارفور ..

تحذير ..بعض المشاهد ربما لا يتحمل مشاهدتها بعض المشاهدين .. مثل:

عمليات الإغارة علي القري و القتل

حرق الأطفال أحياء في قطاطيهم

قتل الأطفال الرضع بخبطهم بالأرض ..

عمليات الإغتصاب ..

الفيلم به رمزية لا تخفي .. مثل

أن بعض الدول الافريقية ربما ستفعل في النهاية ما هو الصواب .. حتي و لو أدي ذلك مواجهة الجنجويد

أن بعض الغربيين سيكفرون عن تقاعسهم عن نصرة أهل دارفور بحمل السلاح ضد الجنجويد حتي و لو أدي ذلك الي الي التضحية بدمائهم

الطفل الرضيع يمثل دارفور و كيفية بقائه برغم الاهوال ليخرج حيا من بين ركام الموت و ليواصل الحياة ..

الذي أدي دور قائد الجنجويد قد أدّاه بجدارة .. فقد جسد صلف و غطرسة الجنجويد .. و كيف أن الجنجويد يعثون فسادا في دارفور .. تكاد تري في ذلك الجنجويدي موسي هلال أو كاشا أو عبدالله علي صافي النور ..

بالطبع الفيلم فيه دراما … لكنه مؤسس علي وقائع تواردت في أقوال الشهود .. الضحايا

نتفق أو نختلف حوله … هذا الفيلم أعاد للأذهان هنا في الغرب (أمريكا و كندا بالذات) .. تفاصيل أحداث دارفور .. و تتداوله منتديات طلابية في الجامعات و مهتمون بالشأن السوداني .. و التوقيت بالطبع في غاية الحرج للحكومة ..

فالي الفيلم

الفيلم هجوم علي دارفور (تفرج عليه بكل أجزائه):

http://www.indirmedenizle.org/attack-on-darfur

شاهد هجوم علي دارفور .. فلم الآن يشاهده الغرب .. رغم إحتجاج حكومة الخرطوم
محمد سليمان
نقلاً عن سودانيزاونلاين

http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=310&msg=1288322193

هذه التدوينة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.