ارجاء المفاوضات حول منطقة ابيي المتنازع عليها

الخرطوم (ا ف ب) – اعلن الرئيس السابق لجنوب افريقيا ثابو مبيكي الاثنين في الخرطوم انه تم ارجاء الجولة الحاسمة من المفاوضات بين الشماليين والجنوبيين حول منطقة ابيي المتنازع عليها والتي كانت ستبدأ الاربعاء في اثيوبيا الى موعد لاحق .

وقال مبيكي الذي يتراس وفدا للاتحاد الافريقي ان “اجتماع 27 تشرين الاول/اكتوبر في اديس ابابا لا يمكن ان يحصل لان ثمة حاجة الى مزيد من التحضيرات والمشاورات مع الطرفين. ان الطرفين وافقا على قرار ارجاء الاجتماع”.

واضاف مبيكي للصحافيين اثر لقائه الرئيس السوداني عمر البشير ان الموعد الجديد للمفاوضات سيعلن في وقت لاحق.

ويتراس مبيكي وفدا من الاتحاد الافريقي يتابع الوضع في السودان ويحاول راهنا تجاوز المأزق الناتج من قضية الاستفتاء الشائكة حول ابيي.

وعلى سكان منطقة ابيي الواقعة على الحدود بين شمال السودان وجنوبه ان يختاروا في استفتاء مقرر في كانون الثاني/يناير بين انضمامهم الى شمال السودان او جنوبه. ويتزامن ذلك مع استفتاء اخر حول استقلال جنوب السودان.

وفي بداية تشرين الاول/اكتوبر، تفاوض مسؤولون شماليون وجنوبيون في اديس ابابا حول هذه القضية برعاية اثيوبيا والولايات المتحدة، لكن لقاءاتهم باءت بالفشل.

واعتبر مسؤولون في الخرطوم حينها انه لا يمكن اجراء الاستفتاء حول ابيي في الموعد المقرر ما اثار استياء الجنوبيين

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *