« المسيرية» ترحب بمقترح أميركي لحل مشكلة آبيي

« المسيرية» ترحب بمقترح أميركي لحل مشكلة آبيي
  انتهاء طبع كشوف تسجيل الناخبين في استفتاء الجنوب السوداني 
  أعلنت مفوضية تنظيم الاستفتاء في جنوب السودان أن المطابع سلمت مئات الآلاف من كشوف التسجيل الخاصة بالاستفتاء على انفصال الجنوب أمس مما يزيل عقبة كبرى في طريق الاستعدادات المتأخرة للتصويت، بينما وافقت قبيلة المسيرية بمقترح لمعهد أميركي لحل مشكلة آبيي. 
وقال الناطق باسم مفوضية تنظيم الاستفتاء جمال محمد ابراهيم ان المطابع في جنوب افريقيا ارسلت الى الخرطوم جوا 500 الف كشف لتسجيل الناخبين وهو ما يكفي لتسجيل الناخبين الجنوبيين الذين يعيشون في ولايات الشمال ال15. وأضاف ان ملايين أخرى ستصل قريبا الى جوبا عاصمة الجنوب.
 

وقال نائب رئيس المفوضية تشان ريك مادوت من جوبا :«هذه خطوة عملاقة للأمام .عندما توجد المواد يشعر الجميع بالثقة في ان هذه الأمور ستمضي قدما».
 

واضاف ان المفوضية بدأت بالفعل تدريب الاطقم التي ستتولى التسجيل في الاستفتاء وان المنظمين لا يزالون يأملون ان يبدأ التصويت في التاسع من يناير.
 

وقال :«هذا املنا وهذا هدفنا». وبموجب جدول زمني سابق ورد في التشريع الذي يحكم الاستفتاء فان عملية التسجيل برمتها كان يجب ان تكتمل قبل ثلاثة اشهر من التصويت.
 

وفي جدول زمني جديد ومضغوط أصدرته المفوضية هذا الشهر سيسجل الناخبون الان في الفترة بين 14 نوفمبر وأول ديسمبر على ان تنشر القائمة النهائية للناخبين في الرابع من يناير اي قبل خمسة ايام فقط من بداية التصويت. ومن المقرر ان يبدأ التصويت في التاسع من يناير 2011 في الاستفتاء الذي وعدت به اتفاقية السلام الشامل عام 2005 والتي انهت عقودا من الحرب بين الشمال والجنوب.
 

مقترح أميركي
 

إلى ذلك، رحبت قبيلة المسيرية بمشروع اقترحه معهد السلام الأميركي للتعايش السلمي فى أبيي، يحفظ حقوق قبائل التمازج الرعوية والزراعية وذلك بحسب رؤية الضابطة برتبة المقدم (جاكلين ويلسون) التي تعمل في برنامج التدريب المهني التابع لمعهد السلام الأميركي.
 

ووجدت أفكار جاكلين استحساناً من قبيلة المسيرية التى قالت على لسان ناظرها مختار بابو نمر خلال حديثه لصحيفة (الأهرام اليوم)السودانية : «من الممكن لمثل هذه الأفكار أن تكون علاجا كافيا لأية مشكلة يمكن أن تنشأ فى الحدود الفاصلة».
 

وأضاف: «هنالك مقترح أميركي بأن تكون منطقة أبيي شبه ولاية قائمة بذاتها، ونحن موافقون على ذلك بأن تمنح الجنسية المزدوجة للمواطنين ويحصلون على نسبة 20% من عائدات البترول ويتلقون دعماً من الحكومة المركزية وحكومة الجنوب لتنفيذ مشاريع تنموية فى منطقة أبيي».
 

(وكالات)

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *