حكومة جنوب السودان ترفض حرمان الجنوبيين من “المواطنة” اذا صوتوا للانفصال

رفضت حكومة جنوب السودان تصريحات وزير الاعلام السودانى والقيادى بحزب المؤتمر الوطنى كمال عبيد، التي حذر فيها الجنوبيين من ” خسران كافة الامتيازات المرتبطة بمواطنتهم السودانية اذا قرروا الانفصال” ، واعتبرته محفزا لخلق توترات بين الشمال والجنوب في حال الانفصال.

ونقل راديو (مرايا) التابع لبعثة الأمم المتحدة فى السودان عن رياك مشار، نائب رئيس حكومة جنوب السودان قوله” إنه يمكن تطبيق اتفاق الحريات الاربع بين الطرفين”، مشيرا الى أن حكومته تمتلك خيارات عديدة لم يفصح عنها للرد على الخرطوم في حال تنفيذ تلك التحذيرات.

وكان وزير الاعلام السودانى كمال عبيد، حذر سكان جنوب السودان من فقدان حقوق المواطنة، والوظيفة والبيع والشراء في سوق الخرطوم والعلاج ، وكافة الامتيازات المرتبطة بمواطنيتهم اذا قرروا الانفصال خلال عملية الاستفتاء .

من المقرر ان يشهد جنوب السودان فى التاسع من يناير 2011 استفتاء لتقرير مصيره بين الاتحاد مع الشمال أو الانفصال عنه وذلك كاستحقاق رئيسى لاتفاق السلام الشامل الذى أنهى نحو واحد وعشرين عاما من الحرب بين شمال وجنوب البلاد

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *