تصريحات صحفية لحركة العدل والمساواة السودانية حول ما ادلي به وزير الاعلام والقيادي بالمؤتمر الوطني كمال عبيد ازاء حقوق المواطنة لشعب جنوب السودان

تصريحات صحفية لحركة العدل والمساواة السودانية حول ما ادلي به وزير الاعلام والقيادي بالمؤتمر الوطني كمال عبيد ازاء حقوق المواطنة لشعب جنوب السودان

الحركة: استمرار الوطني في الحكم يعني الفوضي و ذهاب الكيان السوداني باثره

الحركة : تصريحات عبيد ابتزاز للجنوبيين للتاثير علي ارادتهم في خياري الوحدة والانفصال

الحركة: تصريحات الوطني اعلان للحرب وابادة جديدة لشعب الجنوب

الحركة تدعو لتقديم كمال عبيد للمحاكمة الفورية لاثارته للعنصرية والتحريض والتفرقة بين ابناء الوطن الواحد

ادانت حركة العدل والمساواة السودانية بشدة تصريحات كمال عبيد القيادي بالمؤتمر الوطني ووزير الاعلام حول حقوق المواطنة للجنوبيين في الشمال, واعتبرتها بمثابة اعلان حرب, وابادة جماعية جديدة لابناء شعب جنوب السودان الذين يمارسون حقهم في المواطنة بالولايات الشمالية. كما طالبت بتقديمه للمحاكمة لاثارته للتحريض العنصري والديني والتفرقة.

ودعا الناطق الرسمي للحركة احمد حسين ادم كل القوي السياسة الوطنية بالبلاد للاستنهاض والعمل علي اسقاط حكم المؤتمر الوطني, وقال في (تصريحات صحفية) اي استمرار لحكم الؤتمر الوطني سيعرض البلاد للفوضي. والابادة والدمار الشامل وتابع( بل ذهاب للكيان السوداني باثره) .

وفي ذات السياق اعتبر تصريحات كمال عبيد بمثابة اعلان حرب, وابادة جماعية جديدة ضد المواطنيين السودانيين من ابناء الجنوب بالشمال.

وفي ذات الجهة قال حسين ان المؤتمر الوطني ظل يسعي دائما لارهاب المواطنيين السودانيين من الجنوب المقيمين في الشمال وا بتزازهم للتاثير علي ارادتهم الحرة, والخضوع له في خيارات الوحدة والانفصال.

وطالب حسين بتقديم كمال عبيد للمحاكمة لاثارته للعنصرية ,والكراهية والتفرقة بين ابناء الشعب الواحد ,وقال: تصريحاته تنم عن حقد مقيت لابناء الجنوب, محذرا في ذات الوقت من المساس او اي ضرر يحيق بحق المواطنة للمواطنيين الجنوبين, واضاف (قيادة المؤتمر الوطني ستتحمل المسئولية الجنائية لهكذا تصرف).

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.