مجلس الأمن يعقد جلسة مغلقة حول دارفور

عقد مجلس الأمن جلسة مشاورات حول دارفور، استمع خلالها إلى إفادة من اتول كاري، مساعد الأمين العام لعمليات حفظ السلام، حول عمل البعثة المختلطة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور، يوناميد.

كما تحدث أيضا في الجلسة جون هولمز وكيل الأمين العام للشئون الإنسانية حول الأوضاع في مخيم كلمة للمشردين داخليا.


ويقول مارتين نسيركي المتحدث باسم الأمم المتحدة نقلا عن البعثة:


” تواصل البعثة المختلطة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور تسيير دوريات بناء الثقة في مخيم كلمة. ويوم السبت الماضي، تم إحراق ثلاثة عشر منزلا من منازل المشردين داخليا بالكامل في إحدى مناطق المخيم. ويتواصل توفير فرص دخول مخيم كلمة للمنظمات غير الحكومية، من قبل مفوضية العون الإنساني. ولم يتم تسجيل أي حركات نزوح جديدة داخل أو خارج المخيم”.


كما أفادت يوناميد بتواصل القتال القبلي في منطقة كاس بجنوب دارفور. وقد أوفدت البعثة المختلطة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور بعثة للتحقق، تقوم حاليا بتقييم الوضع، بما في ذلك أعداد الضحايا.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *