بيان من حركة العدل والمساواة السودانية: حكومة الابادة الجماعية تواصل القتل والتعذيب

بسم الله الرحمن الرحيم

حركة العدل والمساواة السودانية
أمانة الشئون العدلية والقانونية
بيان
حكومة الابادة الجماعية تواصل القتل والتعذيب

مازالت حكومة المؤتمر الوطني تباشر ابشع عمليات التعذيب والقتل ضد المدنيين العزل بدارفور وتحسب انه بامكانها اخفاء تلك الجرائم بالتضليل الاعلامي والكبت الامني ناسيةً أن العالم اصبح قرية وانه لا مكان لمجرم يستهدف المدنيين العزل قتلا وتعذيبا وتشريدا دون ان يتم كشفه ، طال الزمن ام قصر سيتم اقتياده صاغرا ذليلا للمحاكم الدولية ، لانه غير مسموح بمجرد التحدث عن مثل هذه الجرائم داخل السودان ناهيك عن تناولها قضائيا في المحاكم .

في الاسبوع المنصرم اعتدت قوات من الاستخبارات العسكرية التابعة لمعسكر القوات المسلحة في قرية دريشقي شمال دارفور في مناطق الميدوب ، اعتدوا علي اسرة الاخ يوسف بخيت شهر ، حيث قتلت :

1/ زوجته خديجة ادم درديري وهي قادمة من الفاشر لمواصلة ارحامها هناك ،
2/ كما قتلت ايضا كلتومة صالح قاش بالتعذيب بالماء الساخن وهي نفساء .
3/ وقتل محمود ادم ابن عم يوسف شهر .
4/ كما قتل ايضا بان خاله موسي ود محلاي ، واعتقل كل من الحاج ادريس وهو قاصر عمره 9 سنوات وهو ابن اخ يوسف بخيت شهر .وابن خاله اسمه بطل ، هما الان يرزحان تحت نير التعذيب فكيف تسمح ضمائر هؤلاء وهم يعذبون النساء والاطفال بهذه الطريقة البشعة وبعلم ومباركة قادتهم ، اين هذا الحادث في تقارير اليونميد ، واين هم من تفويضهم الخاص بحفظ المدنيين وحمايتهم ، ألم نقل أن قوات اليناميد تتواطأ مع الاجهزة الامنية لحكومة البشير .

نناشد منظمات حقوق الانسان واجهزة ادعاء المحكمة الجنائية بالتحقق من ذلك عن قرب ووضع حد لحكومة القتل والتعذيب المستمر للمدنيين العزل

الهادي صالح النمير
نائب أمين الأمانة العدلية
بحركة العدل العدل والمساواة

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *