تقرير اخبارى بالصوره حول مشاركة حركة تحرير السودان فعاليات الدوره السنوية للمنظمات والجمعيات الخيرية ونقابات العمال

تقرير اخبارى بالصوره حول مشاركة حركة تحرير السودان فعاليات الدوره السنوية للمنظمات والجمعيات الخيرية ونقابات العمال

تقرير اخبارى بالصوره حول مشاركة حركة تحرير السودان فعاليات الدوره السنوية للمنظمات والجمعيات الخيرية ونقابات العمال بفرنسا فى بدعوه كريمة متضامنه من المنظمات و الجمعيات الخيريه و النقابات العمالية بفرنسا و من بينها منظمة ريجانص دارفور شارك وفد الحركه فى هذه الفعاليات بقيادة مسؤل المكاتب الخارجية الرفيق عيسى الطاهر والرفيق جعفرمحمد على و بعض الرفاق ،وقد التقى وفد الحركه برؤساء و ممثلين المنظمات و الجمعيات الخيرية و عدد من ممثلى نقابات العمال ،
ابتدى الوفد بالوقوف على معظم فعاليات الدوره السنوية وشكر الممثلين وفد الحركة لتلبيها للدعوة ، و استهل الوفد بالمرور على معظم الاجنحة الخاصة بالفعاليات و خاصة عند جناح منظمه العفو الدولية ومنظمة حقوق الانسان ومنظمة محاربة الارهاب و قدم الرفيق عيسى الطاهر الشكر لدور المنظمات الانسانيه اتجاه قضايا العالم ودورها الفعال فى تنوير الجهات المسؤله الدولية و المحلية و خاصه فى دول الاتحاد الاوربي اللتى تحترم حقوق الانسان وجدد الشكر لكل القلوب الطيبة ومحبى السلام للدور اللذى قدموه لشعب دار فور من دعم و مساعدات انسانية المستمره حتى الان وطلب منهم المذيد من الوسائل اللتي تدعم شعب اقليم دارفور اللذى ما زال يعيش تحت وابل القصف الجوى و الهجمهات المتكرره من قبل المليشات الداعمة لنظام 89 وتزاد عدد المشريدين فى استمرار الحرب و خاصة المعارك

الاخيرة بجنوب دارفور ،

واستمرت اللقاأت و الحوارات مع عدد اخر من المنظمات و الجمعيات الخيرية ونقابات العمال ووعدو الوفد بالدعم فى كل الاتجاهات حتى ينعم اهل دارفور بالسلام و الامن .
.كما استمع الوفد للناشطين الحقوقين واكدت (اميس العالمية ) بالوقوف ع شعب دارفور بخصوص المحكمه الدولية و تطبق العدالة اتجاه مجرى الحرب و كررت لا مفر من القانون مهما كان والا يسود العالم دون قانون

و عندما استقر الوفد بالجناح الخاص بدارفور اجاب الوفد علي عدد من السئلة وخاصة عن مؤتمر المكاتب الخارجية بمدينة آرآس و مقرراتها اللتى ادخلت الحركة فى حوار مع المجتمع الدولى وابرزها لقاء بالوسيط الاممي السيد جبريل باسولى والمؤتمر اللذى شرفه زعيم دارفور الاول رئيس التحالف الفيدرالي السيد احمد ابراهيم دريج الذى استقبل بكل حفاوة بين ابنائه وبهذا المؤتمر قد انكسر الحصار السياسي و الدولي الذى فرض على نشاط التحرير منذ اعوام و قد دخلت الحركة الى طورها الدارفورى بنخب قادره على مواصلة الثورة حتى النصر ،وقام الوفد بشرح حالة اللاجئين بمعسكرات اللجؤ بالداخل و بشرق تشاد و طلب الوفد مذيد من الدعم كما تطرق الرفق عيسى الطاهر اوضاع الدارفورين بالدول اللتى لا تحتر م حقوق الانسان و خاصة بمصر اللتى تقتل بالرصاص بكل وحشة تقوم بترحيلهم الى قبضة نظام 89 اللذى كان اساس التشريد و الهجره و زكزت مسؤلة المنظمة و قالت سوف تقوم كل المنظمات المتضامنه بفتح تحقيق و طلب ترحيلهم او توزيعهم في دول تحترم حق البشر ، كما انتقد الوفد زيارة نائب نظام 89 الاخيره بنيس وكرر على عدم تكرار و طلب التعاون مع شعوب افريقيا بدلاً عن الانظمة الدكتاتوريه
و انتهى اللقاء بمواصله التنسيق على كافة الاصعدة
حركة تحرير السودان (الشؤن السياسية بالمكاتب الخارجية)
جعفر محمد على (باريس)
11/06/2010

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.