فهرس المحتويات

فهرس المحتويات

رقم

الموضوع

رقم الصفحة

1

المقدمة

2

2

الخلفية التاريخية

3

3

اسباب الانقسام والتشظى

4

4

تاريخ الانشقاقات فى حركتى العدل والمساوة وتحرير السودان

5 – 8

5

معاير ومواصفات الحركة المسلحة

9

6

الحركات المسلحة بين الزيف والحقيقة

10-12

7

جداول المعاير والمواصفات

13-17

8

افاق الوحدة الشاملة

18-21

9

رؤية حركة العدل والمساواة لمسار العملية التفاوضية

22-23

10

القاعدة الشعبية لحركة العدل والمساواة

24

11

القبائل التى تكون حركة العدل والمساوة

25

12

جداول درجة التنوع فى قيادة الحركة

26-30

13

الخاتمة

31


بسم الله الرحمن الرحيم

حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة

Justice& Equality Movement Sudan (JEM)

1- المقدمة

تكررت ظاهرة الثورات في أقاليم الهامش السوداني وتختلف حدةً وإتساعاً مع إختلاف إكتمال شروط الثورة في المنطقة المعنية وكان السودان والسودانيون على موعد مع ميلاد ثورة مسلحةٍ وكان مهد منطلقها هذه المرة من دارفور حيث بلغ السخط الشعبي مداه وتعمق الإحساس بالظلم وتجذر الوعي بضرورة إنتزاع الحقوق عنوةً وإقتداراً بالإضافة لتركيبة أهل دارفور فهم اولو صبر وبأس وأهل حكمٍ وحكمة يدركون إدراكاً متوارثاً آثرالحكم في إصلاح البلاد وإفسادها .

تفاعل المناخ السياسي والأمني مع البيئة الإجتماعية بخصائصها المذكورة آنفاً فأنبتت ثورة مسلحة كان يمكن أن تؤرق وتزهر وتثمر ثمراً نافعاً وفي وقتٍ وجيز لترد لأهل الهامش عامةً وأهل دارفور وكردفان على وجه الخصوص حقوقاً تنتفع بها أجيال تلو الأجيال لولا إصطدامها بعوامل داخلية وخارجية أسلمتها لواقع متشظي ومنقسم أصبح ورقة رابحة في يد أعداء الثورة والمتخاذلين وحجةٌ تبدو مقنعة يلوكها المشفقون والباحثون عن حلٍ في المجتمعين الإقليمي والدولي وعقبة كأداء أجهضت وعلى مدى سنين كل محاولات الوصول لحل عادل وشامل .

هذا الواقع المذري أفرز عشرات اللافتات وحركات الإنترنت وأصبحت سبةً تُخجل الصادقين الجادين أصحاب القضية الذين يرفعون شعار القضية فوق الجميع ومستعدين لتقديم أغلى التضحيات للوصول إلى نهاية المحطة .

هذا الواقع إختلط فيه الزيف بالحقيقة وإنعدمت الرؤية إلا على الذين هم في حقل الثورة وعلى أرضها إزاء ذلك كان لا بد من إجلاء الحقيقة بتوضيح الخلفية التاريخية لهذه الثورة وإبراز المسببات التي ساقت الثورة الى واقع التشظي والإنقسام وكذلك المعايير والمقاييس التي تواضع عليها أهل الرأي والفكر والنظر لتوصيف الحركة السياسية المسلحة ومن ثم الخارطة الآنية لساحة المقاومة بما تعج به من أفراد وجماعات تسمي نفسها حركات و سيتم محاكمتها بهذه المعايير وكذلك آفاق الوحدة الشاملة والتي تجسدت في حركة العدل والمساواة الجديدة والتي تمد يدها من غير منٍ ولا أذى لإحتضان الجميع والإنتصار لشعبنا في قضيته العادلة .

2- الخلفية التاريخية :

إختلال ميزان العدل والمساواة في السودان مشكلةٌ قديمة قٍدم نظم الحكم في السودان منذ الإستعمار مروراً بأنظمة الحكم الوطنية العسكرية منها والمدنية وإذا كان للمستعمر عذره فهو يدير الأمور بطريقةٍ تحقق له إخضاع البلاد أرضاً وشعباً لتنفيذ مشروعاته فماذا عن أبناء السودان الذين ورثوا ذات الآليات وإحتكروا إدارة البلاد وثرواتها في إطارٍ ضيق وتم تهميش غالب أجزاء الوطن ونتيجةً لذلك بُعيد الإستقلال نشأت جماعات مطلبية وحركات جهوية بعضها أخذت الطابع المدني والبعض الآخر الطابع العسكري وبعضها علنياً وغيرها سرياً مثل إتحاد جبال النوبة في كردفان ومؤتمر البجة في شرق السودان واللهيب الأحمر في غرب السودان وحركة سوني وجبهة نهضة دارفور كلها في دارفور وأنانيا (ون) وانانيا (تو) في جنوب السودان وفيما بعد الحركة الشعبية لتحرير السودان في الجنوب وفي النيل الأزرق وجبال النوبة وحركة الأسود الحرة في شرق السودان والتي إندمجت فيما بعد في جبهة الشرق وحملة داؤد يحيى بولاد بدارفور وجبهة إنقاذ السودان التحالف الفدرالي الديمقراطي كلها حركات إحتجاجية ومطلبية تجأر بالشكوى من الظلم الجاثم على صدر الأقاليم وتطالب بالعدالة والمساواة .

كل هذه المحاولات تم إحتوائها وإخضاعها إما بالترهيب خلال الحكومات العسكرية أو بالترغيب في عهود الحكم المدني هكذا تمكنت قوى الإستعمار الداخلي من بسط سيطرتها على البلاد وتراكمت المظالم وتفاقم التهميش وزاد عليها نظام الإنقاذ إستعلاءً وكبتاً لم يسبق له مثيل فعجل ذلك كله بإندلاع ثورة أُخرى إنطلقت من دارفور وباسنانها هذه المرة تستعصي علي الترغيب والترهيب ودخلت في مواجهات شرسة مع قوات النظام ومليشياته وحققت انتصارات باهرة مما دفع بالنظام لتبني سياسة الارض المحروقة في مواجهة شعب دارفور وكانت الماساة الانسانية والابادة الجماعية والتهجير القسرى مما حدا بالمجتمع الدولي التحقيق في هذه الجرائم واصدرت محكمة الجنايات الدولية اوامر القبض علي راس النظام واعوانه .

بدات الثورة بحركتين مسلحتين هما حركة العدل المساواة السودانية وحركة جيش تحرير السودان وكان هناك تنسيقاً وتعاوناً بين الحركتين اثمر عن خوض معارك مشتركة في كل من الفاشر وكتم وابوقمرة وكلبس وجرجيرة والطينة وغيرها وكانت هناك محاولات جادة من بعض القيادات لتوحيد الحركتين لايمانهم بان وحدة المقاومة ضرورة ملحة وفريضة غائبة لكنها لم تنجح رغم انه لم يوجد اى اشارات توحي بانشقاقات وشيكة داخل الحركتين حتي نهاية العام 2003م .

بعد ابوجا 2006 م نشطت محاولات الوحدة وتمخضت عنها جبهة الخلاص الوطني والتي انجزت انجازات عسكرية كبيرة واعادت القضية الي دا ئرة الضوء من جديد من بعد ان كادت ان تنطمر وتنطمس فى ابوجا فكانت المعارك في كلٍ من حمرة الشيخ وامسدر وكارى يارى والبترول (ابوجابرة) وكلكل والصياح وغيرها هذا علي الصعيد العسكرى

اما علي الصعيد السياسي فكان تنسيق مواقفها التفاوضية احيانا كما جرت في انجمينا واديس ابابا الي أن جاءت الانقسامات وبدأ مشوار التشظي والانقسام ووصلت نيفاٍ وخمسين حركة ومجموعةٍ بين مستسلم لنظام الخرطوم ومتعاون معه سراً وعلانيةً ومهياً للاستسلام وفئةً ثانية تحمل القضية وتدافع عنها بكل مرتخصٍ وغالٍ ويمكننا الاشارة الي اسباب هذه الانقسامات فيما يلى :


3- اسباب الانقسام والتشظي

أولاً الاسباب الداخلية :

1. اسباب متعلقة بالنشاة:

نشات بعض الحركات كرد فعل لاحتكاكات محلية وانتفاضات قبلية ناقمة علي التفريط الحكومي في حفظ أمن المواطن.

2. اسباب عشائرية ضيقة:

توزع المهام والتكاليف داخل الحركة علي اساس عشائرى ضيق يبعد الاخرين من المؤسسة.

3 . الانانية والمصالح والمطامع الشخصية كانت هي الدافع لبعض القيادات للانشقاقات وتاسيس حركات للتكسب من وراء ذلك.

4 . الصراع على القيادة والتنازع المبني علي نزوات فردية.

5 . عدم وجود برنامج واضح لدى بعض الحركات فتح باباً للاجتهادات المفضية للتجنحات والانقسامات .

6.غياب او ضعف العمل المؤسسي في داخل الحركات أعطي المسوغ للكثيرين للتعبير عن انفسهم بعيدا عن المؤسسية .

7 .قلة الوعي لدى الطاقم القيادى في بعض الحركات يشخصن الخلافات الصغيرة ويبني عليها مواقف متصلبة .

8 .عدم وضع الشخص المناسب في المكان المناسب يؤدى الي سوء الادارة وعدم الانسجام بين القياديين .

ثانياً الاسباب الخارجية:-

1 .اختراق نظام المؤتمر الوطني للحركات واستقطاب بعض القيادات وممارسة سياسة فرق تسد.

2 . التدخلات الكثيفة من الدول والهيئات وتبني بعض القيادات لتنفيذ أجندتها.

3 . تعدد المبادرات يبرهن ان صراعاً خفياً حول الملف وكل مبادرة تبحث لها عن انصار ومؤيدين بغض النظر عن جدواها في حل المشكلة .

4 .التاثير السالب للأعلام في صناعة قيادات غير مؤهلة وغير قادرة علي القيادة.

5 . مراوغة النظام وتعنته في الوصول لحل عادل دفع بعض المتخاذلين لافتعال الاسباب للخروج على مؤسساتهم .

6. منح الاعتراف المجاني من قبل المجتمع الدولي والوسطاء لكل من يدعي انه حركة.

4- تاريخ الإنشقاقات في حركتي العدل والمساواة وتحرير السودان

1- حركة العدل والمساواة :-

1/ الإنشقاق الأول بقيادة / جبريل عبدالكريم باري (جبريل تك)

كان نائباً للقائد العام فى الحركة وتولى أمر القيادة بعد إصابة الجنرال الشهيد / عمر عيسى الذي غادر الميدان في رحلة إستشفاء خارجية وكان ذلك في يوليو 2003 .

وفي بداية عام 2004 تم الإتفاق بين جبريل تك ومني مناوي أمين عام حركة تحرير السودان يومها إلى دمج قوات حركة العدل والمساواة الى قوات حركة التحرير على أن يصبح جبريل تك قائداً عاماً رغم أن قواته كانت أقل عدداً وعتاداَ من قوات التحرير ودون علم قواته وقيادته السياسية وعندما إتضحت الحقيقة أصدر رئيس الحركة قراراً بفصله من الحركة وتم تعيين قائد آخر وتم إرجاع قوات الحركة الى وضعها السابق.

بعد ذلك قام جبريل تك بتكوين حركة سماها الحركة الوطنية للإصلاح والتنمية وإتصل بنظام الخرطوم ووقع إتفاقاً معها على أن يكون مخلب قطٍ للمخابرات السودانية وتحول الى نهاب مشهور بالمنطقة حتى أسرته حركة العدل والمساواة الجديدة في معركة إجبي في مايو 2009 التي خاضها بجانب قوات الحكومة السودانية وقوات مني مناوي ضد قوات حركة العدل والمساواة الجديدة وبذلك إنتهت سيرته وقد أطلق سراحه بضمانة عائلته على أن لا يعود الى ممارسة النهب أبداً ولا يعمل لصالح نظام البشير وبذلك طويت صفحته.

2/ الإنشقاق الثاني – مجموعة محمد صالح حربة

كان محمد صالح حربة نائباً لأمين الحركة في دارفور لكنه تمرد على الحركة وتم فصله على الفور ووجد المدعو مساعدة مالية وبعض السلاح وكون حركة صغيرة وإتخذ له معسكر في منطقة (ساسا) بالقرب من الطينة وبدأ يمارس النهب المسلح ويقطع الطرق في المنطقة وفي أغسطس 2005 قام بقطع الطريق على قوات الإتحاد الإفريقي بين الطينة وكلبس وهزمهم وأخذ مركباتهم وسلاحهم وعاد الى معسكره بعد أن ترك قتلى وجرحى وطلب الإتحاد الإفريقي مساعدة حركة العدل والمساواة في تعقب الجناة فتحركت قوات العدل والمساواة على الفور وداهمت معسكره وبعد معركة شرسة وخاطفة تم القضاء على قوة محمد صالح حربة وسيطرت حركة العدل والمساواة على كل ما كان يملكه حربة من مركبات وسلاح وأسرت معظم جنوده وولى هو هارباً عبر الحدود الى تشاد ولم يعد الى دارفور حتى الآن وبعد توقيع إتفاقية أبوجا 5/5/2006 إنضم حربة الى مجموعة مني مناوي وذهب الى الخرطوم ومكث بها ثلاثة سنوات أصبح مخبراً للإستخبارات السودانية فبعثوه الى جوبا ثم الى ليبيا وإنضم الى مجموعة ليبيا لبعض الوقت

وذهب الى الدوحة وإنشق عنهم وذهب الى إنجمينا وإنضم الى مجموعة مستر قريشن وأعلن أخيراً عن تكوين حركة على الإنترنت.

3/ الإنشقاق الثالث – مجموعة إدريس ابراهيم أزرق

وهي مجموعة تتكون من ثلاثة أشخاص إثنين منهم كانا عضويين في القيادة التنفيذية لحركة العدل والمساواة وهما إدريس ابراهيم ازرق الذي كان ناطقا بإسم الحركة ونصرالدين حسين دفع الله الذي كان اميناً للشؤون الإجتماعية والثالث هو ابراهيم باك مسؤول مكتب الحركة بلندن سابقاً كان ظنهم بأنَ الحركة سوف تدخل في سلام مع نظام الخرطوم لذلك مارسوا ضغوطاً شديدةً على الحركة أثناء مفاوضات أبوجا الأخيرة فتم فصلهم من المكتب التنفيذي فأعلنوا تكوين حركة فإلتقطتهم الإستخبارات السودانية على جناح السرعة ودعمتهم وحاولت أن تقيم لهم مؤتمراً في أديس ابابا لكنهم فشلوا لأنهم ثلاثة لا رابع لهم ثم تفرق ثلاثتهم وإنتهوا هكذا وليس لهم أي أثر غير البيانات التي تصدر من شخص واحد من وقت لآخر وهو إدريس أزرق .

4/ الإنشقاق الرابع / مجموعة آدم عبدالرحيم أبوريشة :-

وهو شخص مغمور في حركة العدل والمساواة إستفاد من رغبة إستخبارات نظام الخرطوم في إضعاف حركة العدل والمساواة فوجدت الإستخبارات هذا الشخص في مدينة نيالا التي دخلها هارباً من معركة قريضة التي خسرتها الحركة امام قوات حركة التحرير في يونيو 2005 فتحول أبو ريشة الى مخبر لصالح الإستخبارات السودانية وبعد إتفاق 4/ أبوجا أعلن إنضمامه الى النظام بإسم حركة العدل والمساوة – جناح السلام كما أراد له النظام وتم تعيينه وزيراً ولائياً في ولاية جنوب دارفور على كلٍ فإن كثيرين من قيادات وأعضاء حركة العدل والمساواة لا يعرفون هذا الشخص وما فعله لا يعتبر إنشقاقاً للحركة بقدر ما هو تمثيلية إستخباراتية يمثلها شخص واحد بإسم الحركة لذلك لم يستطع أن يحدث أي تأثير على الحركة عسكرياً كان أم سياسياً.

5/ الإنشقاق الخامس / مجموعة بحر إدريس أبوقردة (إنقلاب فاشل) :

هذه المجموعة حاولت أن تحدث إنقلاباً كاملاً داخل الحركة وتسيطرعليها بالكامل وذلك في الفترة من يوليو 2007 الى سبتمبر 2007 ولكن كل محاولاتهم باءت بالفشل بعد أن حسموا عسكرياً وتورطوا في قضيةً جنائيةً بضربهم وقتلهم قوات الإتحادالإفريقي في حسكنيتة يوم 29/9/2007 وأصبح قادة هذه المجموعة مطلوبين لدى محكمة الجنايات الدولية في لاهاي وهم :

بحر إدريس أبو قردة – عبدالله بندة أبكر وآخرين وعبدالله بندة هذا هارب من العدالة ويعمل مخبراً للإستخبارات السودانية برتبة عقيد .

2/ حركة تحرير السودان :

1- الإنشقاق الأول / مني أركو مناوي

بدأت ظاهرة الإنشقاقات في حركة / جيش تحرير السودان في نوفمبر 2005 عندما أقام الأمين العام حينها مني مناوي مؤتمر حسكنيتة ونصب نفسه رئيسا للحركة هذا المؤتمر لم يحضره رئيس الحركة في ذلك الوقت عبدالواحد محمد النور كما لم يحضره أغلبية القيادات السياسية للحركة .

2- الإنشقاق الثاني / مجموعة ال 19 (خميس عبدالله )

تم إعلان ذلك في أبوجا ضد عبدالواحد من قبل أعضاء وفد الحركة في المفاوضات والتي عرفت فيما بعد بمجموعة ال 19 وذلك عندما قام عبدالواحد منفرداً بفض التنسيق الثلاثي في الموقف التفاوضي بين الحركات الثلاث كما كان في طريقه لتوقيع إتفاق سلام مع النظام دون الرجوع الى وفده المفاوض .

3- الإنشقاق الثالث / أحمد عبدالشافع

عندما اعلنت مجموعة ال19 الانسلاخ من عبدالواحد محمد نور بقي احمد عبدالشافع مع مجموعة عبدالواحد ولكنه في يوليومن عام 2006 اعلن إنشقاقه عن عبدالواحد واصبح فصيلاً يأتمر بأمر الحركة الشعبية التي كان يعمل في صفوفها منذ أن كان طالباً وهو الآن ضابط برتبة عقيد في قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان .

4- الإنشقاق الرابع / حركة تحرير السودان – قيادة الوحدة

في ابريل عام 2007 إنشقت مجموعة من قيادة خميس عبدالله وأقامت مؤتمر أماراي وأعلنت عن حركة تحرير السودان – قيادة الوحدة .

5- الإنشقاق الخامس / بقيادة الشهيد صديق عبدالكريم (صديق مساليت) :

إنشق القائد / صديق عبدالكريم (صديق مساليت) بجيشه من مجموعة خميس عبدالله في إكتوبر عام 2007 وكان يتخذ من منطقة (دفاق) مركزاً للإنطلاقة واثناء مشاورات جوبا توحدت مجموعة صديق مساليت مع مجموعة احمد عبدالشافع في جوبا ونتيجة لخلافات داخلية تم تصفية القائد صديق مساليت وعدد غير قليل معه بواسطة مجموعة احمد عبدالشافع وتبعثرت قواته بعد ذلك وانضم جزء منها الى حركة العدل والمساواة الجديدة.

6- الإنشقاق السادس عام 2007

إنشقت ثلاثة مجموعات من فصيل مني مناوي الذي وقع على سلام ابوجا عام 2006 وإنضمت مجموعتان لفصيل قيادة الوحدة هما مجموعة حماد شطة ومجموعة علي كاربينو وإنضمت المجموعة الثالثة الى القيادة الميدانية بقيادة الدكتور عزالدين يحي حامد .

7- الإنشقاق السابع – اكتوبر 2007

اعلنت مجموعة القيادة الميدانية أنشقاقها عن قيادة خميس عبدالله أبكر أثناء مشاورات جوبا التي دعت لها الحركة الشعبية لتحرير السودان .

8- الإنشقاق الثامن نوفمبر 2007

خروج مجموعة من خميس عبدالله وسمت نفسها تحالف نمور السودان

9- الإنشقاق التاسع أبريل 2008

خروج مجموعة الخط العام بقيادة المهندس منصور أرباب يونس من خميس عبدالله أبكر لتحافظ على وجودها في الجبهة المتحدة للمقاومة وفيما بعد إنضمت للعدل والمساواة الجديدة .

10- الإنشقاق العاشر

إنشقاق حيدر ادم (قالوكوما) من فصيل الخط العام في فبراير 2009

11- الإنشقاق الحادي عشر

إنشقاق علي كاربينو من قيادة الوحدة ديسمبر 2008

12- إلإنشقاق الثاني عشر

فصل السيد خميس عبدالله أبكر أمين سره هاشم حماد بعد ما وقع على ما يسمى بحركة تحرير السودان القوى الثورية دون علمه وإستمر هاشم حماد فيما يسمي بحركة تحرير السودان – القوى الثورية .

13- انشقاق ابراهيم موسى مادبو

ابراهيم موسى مادبو كان من الوفد المفاوض لحركة جيش تحرير السودان في محادثات أبوجا الأخيرة فإنشق من الوفد ووقع إتفاق سلام على هامش إتفاق مني مناوي وسمى فصيله بحركة تحرير السودان جناح السلام وإلتحق بالنظام .

14- حركة تحرير السودان الإرادة الحرة

المرحوم البروفسير / عبدالرحمن موسى كان قد إختاره عبدالواحد كبيراً لمفاوضي حركة تحرير السوادان في محادثات أبوجا الجولة الأخيرة فبعد توقيع مني مناوي وخروج مجموعة ال19 من عبدالواحد ادار حواراً جانبياً مع النظام ووقع سلاماً في ورقةٍ خارجية وإلتحق بالنظام وسمى مجموعته بحركة تحرير السودان – الإرادة الحرة وبعد وفاته تزعم مجموعته المدعو على مجوك المؤمن ومن المعلوم انه لا على مجوك ولا عبدالرحن موس لم يزورا الميدان ولا ليومٍ واحد .

5- معايير ومواصفات الحركة المسلحة :

ما هي الحركة السياسية المسلحة ؟

هو ذلك التنظيم السياسي العسكري الذي إتخذ من الكفاح المسلح وسيلةً لتحقيق أهدافه ومبادئه المشروعة.

ويتصف بالآتي :

1/ يجب أن يكون ملتزماً تجاه منسوبيه من ( أكل , شرب , علاج , لبس ,عتاد حربي , آليات وغيرها …) .

2/ يجب أن يكون له نظام أساسي ومنفستو .

3/ يجب أن يكون منظماً على المستويين السياسي والعسكري .

4/ يجب أن يكون له قوانين ولوائح .

5/ يجب أن يمتاز بعلاقات خارجية جيدة .

6/ يجب أن يكون له مرجعية ( مؤسسات ) .

7/ يجب أن يكون له وجود فعلي في الميدان .

8/ يجب أن يكون له بعد شعبي ومتنوع .

9/ يجب أن يكون ملتزماً بالمواثيق والعهود الدولية .

10 / يجب أن يكون معترفاً به دولياً .

11/ يجب أن يكون له مساهمة سياسية .

12/ يجب أن يكون له الثبات على القضية .

13/ يجب أن يكون له إنجازات عسكرية .

6- الحركات المسلحة بين الزيف والحقيقة

أ/ مجموعة ليبيا (حركة تحرير السودان القوى الثورية ) :-

مكوناتها :

1- جبهة القوى الثورية :

هي مجموعة كانت طلابية تنتمي لبعض البطون في القبائل العربية ونشأت بدواعي عرقية ولا تتعدى (10-15 ) شخص وتفرقت بعد ذلك جزء منهم إنضم لحركة العدل والمساواة السودانية الجديدة وجزء ذهب للنظام والآن فقط قوامها (4) أشخاص هم : ابراهيم الزبيدي , يس يوسف , أحمد بريمة و الهادي عجب الدور و لا يمكن تسميتها حركة إذ لا ينطبق عليها أي معيار من المعايير المذكورة سابقاً.

2- حركة تحرير السودان القيادة الميدانية ( علي مختار علي )

كان قائداً في حركة تحرير السودان – القيادة الميدانية وهرب ببعض آليات الحركة والتحق بالنظام ووقع معه إتفاق في أمبرو في يناير 2009 بحضور الحاج عطا المنان وصلاح قوش ومني أركو مناوي والآن بعثه النظام عميلاً له وإحتضنته ليبيا وليس له أي مقومات حركة كما مبين في الجدول .

3- حركة تحرير السودان قيادة الوحدة ( محجوب حسين )

كان ناطقاً رسمياً بإسم حركة مني مناوي ووقع على إتفاق سلام ودخل السودان وخرج منه معلناً إسم حركة تحرير السودان الكبرى في لندن وهما إثنان !! ومن ثم تم إستقطابه بواسطة حركة تحرير السودان قيادة الوحدة ليكون الناطق الرسمي لها وتم فصله وإنضم لميثاق طرابلس ويسمي نفسه بإسم الحركة التي فصلته وظلَ يستلم أموالاً من السفارة السودانية بطرابلس مقابل أن يظل عنصر عكننة لوحدة المقاومة وتحول الى عميل محترف لدول أجنبية وهو بذلك ليس حركة كما يوضح الجدول .

4- حركة تحرير السودان ( خميس عبدالله ) :

يمثلها هاشم حماد الذي تم فصله من مجموعة خميس ومعه يعقوب آدم سعد النور وإنضما الى حركة تحرير السودان القوى الثورية بشخصيهما لا غير كما هو واضح في الجدول .

5- الحركة الوطنية للإصلاح والتنمية ( عبدالمجيد دوسة عبدالرحمن – شريف آدم نصر) :

مجموعة إنشقت من ما يسمى بالجبهة المتحدة للمقاومة وإنضما إلى حركة تحرير السودان القوى الثورية وكلاهما يقيم بالخارج الأخير يقيم في باريس و الآول يقيم لأكثر من 35 سنة في طرابلس وليس لديهما مقومات حركة كما هو موضح في الجدول .


6- الجبهة الشعبية للديمقراطية والتنمية (عبدالعزيز يوسف أبو نموشة )

رئيسها كان موظفاً بديوان الزكاة وتم إرساله من قبل نظام الخرطوم الى جوبا والى يوغندا في ديسمبر 2007 وحاول تبني مجموعة الشهيد / صديق عبدالكريم (صديق مساليت ) لكنه فشل وإلتحق بحركة تحرير السودان القوى الثورية ليدعي أنه حركة ولكنه ليس بحركة والجدول يوضح ذلك .

7- دكتور / تجاني سيسي

يعمل مستشارا للأمم المتحدة بأديس أبابا في وظيفة تم تزكيته لها من قبل النظام و ليست لديه أي علاقة لا من قريب ولا من بعيد بالمقاومة في دارفور وليست لديه أي خصومة مع نظام الإنقاذ الآن وظل يتردد على الخرطوم بإستمرار وإلتحق بطريقةً إنتهازية بمجموعة ما يسمى بحركة تحرير السودان – القوى الثورية ليكون رئيساً لها بعد أن ضمنوا له أموالاً شخصية ورئاسة الحركة والجدول يوضح الكثير

ب/ مجموعة مسترقريشن :

1- حركة العدل والمساواة الديمقراطية (إدريس أزرق )

كان أمين الإعلام في حركة العدل والمساواة السودانية وإنشقَ في أبوجا بعد فشل المفاوضات وأقام مؤتمراً في أديس أبابا بتمويل من ألأجهزة الأمنية السودانية في إكتوبر 2006 وكانت عضويته من عناصر جهاز الأمن الوطني وبعض أقربائه من الطلاب وظل يتنقل بين القاهرة وهولندا وأديس ابابا وجوبا طيلة هذه الفترة ولم يحضر الى الميدان ولا ليوم واحد في تاريخ حياته ولا تنطبق عليه المعايير المذكورة في الجدول .

2- حركة تحرير السودان وحدة جوبا ( أحمد عبدالشافع )

إنشق من حركة تحرير السودان – عبدالواحد محمد نور في أسمرا في يوليو 2006 وهو عضو ملتزم في الحركة الشعبية منذ أن كان طالباً ويشغل الآن رتبة عقيد في الجيش الشعبي لتحرير السودانSPLA وفرضته الحركة الشعبية على مجموعات ما يسمى بوحدة جوبا وتشتت هذه المجموعات فيما بعد وأصبح وحيداً يتردد ما بين جوبا وكمبالا وأخيراً الدوحة يمثله في مجموعة مستر قريشن كل من : أبو مها وهاشم عبدالشافع ولم يحضر الى الميدان إلا عابراً ولمرة واحدة وهو المتهم الأول في تصفية القائد الميداني صديق عبدالكريم المعروف (بصديق مساليت) وآخرين ولا تنطبق عليه المعايير المذكورة كما في الجدول .

3- الجبهة المتحدة للمقاومة (بحر أبو قردة)

كان أميناً لإقليم دارفور بحركة العدل والمساواة وتم فصله في سبتمبر 2007 وسمى مجموعته (العدل والمساواة القيادة الجماعية) بتسهيلات من حركة مني مناوي ومديرجهاز الامن صلاح قوش وله إنتهاكات معلومة للقانون الإنساني الدولي وشارك في مؤتمر توحيد الحركات في جوبا مع ( SLM خميس أبكر والإصلاح والتنمية وSLM القيادة الميدانية وجبهة القوى الثورية وJEM القيادة الجماعية ) هذه المجموعة توحدت في الجبهة المتحدة للمقاومة وسرعان ما إنفضت هذه الجبهة وبقيَ بحر أبو قردة وحيداً ينتحل إسم الجبهة ويتحدث بإسمها أما ما كان معه من قوات فقد قضت عليها حركة العدل والمساواة الجديدة في معركة أجبي وفر قائدها وإلتحق بالنظام في الفاشر ويعمل في صفوف جيش النظام حتى الآن ولم يبق معه أحد وهو مطلوب دولياً لدى محكمة الجنايات الدولية والجدول يوضح أنً هذه ليست حركة .


4- حركة تحرير السودان (مجموعة مستر قريشن ) :

وهي منشقة من حركة تحرير السودان عبدالواحد نور ويمثلهم العقيد جابر آدم حسب الله واسماعيل ريفة وعبدالله خليل وآدم سليمان ومبارك يعقوب و إنشقت بترتيبات مباشرة من مستر قريشن للإطاحة بعبدالواحد وإدخالهم في مسار وهمي لإعادة إنتاج أبوجا وليس لهم أصل ولا فصل (نكرات).

5- حركة تحرير السودان الديمقراطية ( علي كاربينو ) :

إنشق من الوحدة لدواعي المصالح الشخصية في نوفمبر 2008 وظل يمارس قطع الطرق ونهب ممتلكات المواطنين وله إتصالات مع الحكومة السودانية عبر المقدم إبراهيم عبري (ضابط إستخبارات فى نظام الخرطوم) .

والآن هائمٌ على وجهه يمارس النهب في دارفور و يمثله ضباط الأمن السوداني ( عبدالله عبدالكريم عزالدين صالح – بريك ) في مشاورات الدوحة ضمن وفد مستر قريشن وليس له مكان ولا قوات ولا آليات وبذا فقد أي مقوِم من مقومات الحركة كما في الجدول .

6- حركة تحرير السودان – قيادة الوحدة (عبدالله يحي ) :

هو رئيس مجلس التحرير الثوري الإنتقالي لقيادة الوحدة التي إندمجت بكامل آلياتها وجيشها وقياداتها وعتادها الحربي مع حركة العدل والمساواة الجديدة فتخلف عبدالله يحي وحيدأ وبعض أفراد عائلته والآن في قريته (أمراي) بعد أن خرج من ميثاق طرابلس لأنه فشل في أن يصبح رئيساً لتلك المجموعة وإنتقل الى مجموعة مستر قريشن ويمثله الزبير مختار سالم والصادق محمود وهما لم يحضرا الى الميدان منذ فترة والآن إرتمى الى أحضان النظام في كتم والآن النظام يستخدمه لخلق الفتن وشق صف المواطنين .

ج/ أفراد يدعون أنهم حركات خارج مجموعتي ليبيا ومستر قريشن :

1- حيدر آدم محمد (قالوكوما ) :

تسمي نفسها التحرير الخط العام كان يشغل منصب الناطق الرسمي لحركة تحرير السودان الخط العام وأنضمت كل الحركة الى العدل والمساواة وتبقى وحيداً يتبنى الإسم ولم تكن له أي اسهامات نضالية ولم تنطبق عليه مواصفات حركة كما يوضح الجدول .

2- مجموعة خميس عبدالله أبكر :

كان مكلفاً برئاسة حركة تحرير السودان مجموعة 19 وفشل في إدارة الحركة وتمخض عن فشله إنشقاقات كثيرة وبقي وحيداً يتنقل بين نيروبي وأسمرا وغادر الميدان منذ سبتمبر 2004 وتقاعد عن العمل النضالي وتحول الى تاجر ولم يسمع له صوت منذ فترة طويلة ويقيم الآن في أسمرا .

3- حركة تحرير السودان – عبدالواحد محمد النور :

كان رئيساً ومؤسساً لحركة تحرير السودان غاب عن الميدان منذ فبراير 2004 لم يتمكن من الايفاء بأحتياجات جيشه العسكرية واللوجستية فأعتمدو على المواطنيين واجبروهم على دفع عتاوات باهظة اثقلت كاهلهم وافقد هذه القوات القدرة على مواصلة الحرب وهو يعلن باستمرار انه مازال ملتزماً باتفاقية انجمينا لوقف اطلاق النار (8 ابريل 2004) وعاشت حركته فى حالة اللا حرب واللا سلام وبعد ذلك ساهم سوء الادارة وعدم القدرة على التعامل مع اثنيات متعددة داخل حركته فى انشقاقات متتالية وانشقت منه قطاعات وانضمت الى العدل والمساوة وبعدها استطاع مستر قريشن من شق صف حركته بالتنسيق مع استخبارات النظام واحدث فتناً واقتتال داخلى ينذر بنهاية الحركة.

يعتمد فقط على شريحة من قبيلة واحدة فى عمله السياسى والعسكرى ونسبة لذلك تراجع تأيد النازحين والاجئين له بعد ان طال انتظارهم لوعوده التى لم يتحقق فيها شيئاً.


المعاير والمواصفات التى توصف الحركة

جدول رقم[1]

جدول المعايير والمواصفات السياسية والتنظيمية للحركة

الرقم

إسم الحركة

تاريخ التأسيس

النظام الأساسي

المنفستو

قوانين ولوائح

المرجعيات (المؤسسات )

1

حركة العدل والمساواة الجديدة

31/08/2001

نظام اساسي مجاز في عام 2004

صادر في عام2001 ومنشور في موقع الحركة

قانون تنظيم القوات

هيئة قضائية ,

نيابة ,ولوائح

المؤتمر العام ,المجلس التشريعي

القيادة التنفيذية , القيادة العسكرية

الأمانات المتخصصة, أمانات الأقاليم

الولايات , القطاعات والوحدات

2

جبهة القوى الثورية ( ابراهيم الزبيدي )

2007

لا يوجد

لا يوجد

لايوجد

ليبيا

3

حركة تحرير السودان القيادة الميدانية (علي مختار )

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

المخابرات السودانية

4

حركة تحرير السودان قيادة الوحدة ( عبدالله يحي )

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

مخابرات النظام+مخابرات أجنبية

5

حركة تحرير السودان – (خميس عبدالله )

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

مخابرات أجنبية ( الآن إنتهت مجموعته)

6

الحركة الوطنية للإصلاح والتنمية

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

انتهت الحركة

7

الجبهة الشعبية للديمقراطية والتنمية(عبدالعزيز أبو نموشة)

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

مخابرات النظام

8

تجاني سيسي

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لايوجد

نظام الخرطوم


المعاير والمواصفات التى توصف الحركة

جدول رقم[1-2]

جدول المعايير والمواصفات السياسية والتنظيمية للحركة

الرقم

إسم الحركة

القاعدة الشعبية

المساهمة السياسية

البعد القومى

درجة التنوع

درجة الثبات على القضية

الوجود الدبلوماسى الخارجي

1

حركة العدل والمساواة الجديدة

عريضة(1)

حاضرة(2)

متجسدة(3)

واضحة(4)

ممسكة بالقضية(5)

مميز دبلوماسياً(6)

2

جبهة القوى الثورية ( ابراهيم الزبيدي )

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

3

حركة تحرير السودان القيادة الميدانية (علي مختار )

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

4

حركة تحرير السودان قيادة الوحدة ( عبدالله يحي )

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

عميل للنظام

لا يوجد

5

حركة تحرير السودان – (خميس عبدالله )

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

6

الحركة الوطنية للإصلاح والتنمية

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

7

الجبهة الشعبية للديمقراطية والتنمية(عبدالعزيز أبو نموشة)

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

8

تجاني سيسي

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

لا يوجد

(1) الحركة تستند على قاعدة شعبية عريضة في كل أقاليم السودان وتتمددفي كل شرائح المجتمع رجالاً ونساءً شباباً وطلاباً ومهنيين ورعاة ومزارعين وأصحاب العمل والأعيان والإدارات الأهلية والآن جيشها يتكون من كل قبائل دارفور وغالب قبائل كردفان ومجموعات مقدرة من قبائل الجنوب والشرق والشمال والإقليم الاوسط والخرطوم ودونكم كشف أسماء بعض القبائل التي لها وجود في الحركة .

(2) ظلت الحركة تؤثر في الساحة السياسية السودانية والإقليمية ولها برنامج للحل الشامل لمشاكل السودان بمعالجة الإختلال في ميزان السلطة والثروة وتنصب ميزان العدالة بين الفرد والدولة وتزيل التهميش المرض السياسي المزمن في السودان وظلت الحركة بخطابها حاضرة في كل المحافل الدولية والإقليمية والمحلية حتى أصبحت الان على لسان كل مواطن وفي تواصل مع كل القوى السياسية السودانية وذات وجود وتعاون مع الجميع مما امكنها من محاصرة نظام الخرطوم سياسياً وإعلامياً .

(3) تتجسد القومية في حركة العدل والمساواة الجديدة في طرحها السياسي اذ تنادي بوحدة السودان بصوتٍ عالٍ وبرنامجها يشير بوضوح للإصلاح السياسي على مستوى السودان كله مركزاً واقاليم من خلال نظرية التهميش المعروفة وتتجسد القومية أيضاًفي الهياكل القيادية للحركة إذ ان نظامها الأساسي نواب رئيس الحركة بقدر أقاليم السودان وهذه إتساقاً مع نظريتها السياسية في الحكم .

(4) يتجسد التنوع فى الحركة بصورة واضحة فهنالك تنوع ثقافى واثنى ودينى مما اثرى تجاربها الادارية والتنظيمية والقتالية واصبحت بوتقة يتفاعل فيها كل هذا التنوع لينعكس ايجاباً على الاداء العام والانسجام الكبير بالحركة.

(5) ظلت الحركة ممسكة بالقضية بثبات وقوة تصدت لكل محاولات اختزال القضية فى مطالب شخصية ضيقة لم تثنيها المؤمرات من تقديم التضحيات الكبيرة عن الامساك بجوهر القضية رغم تطاول الايام والسنين ومقاومة كل محاولات الحل الناقص .

(6) للحركة مكاتب خارجية فاعلة فى كل من افريقيا واسيا واوربا وامريكا واستراليا ولها علاقات دبلوماسية مميزة مع الدول والهيات والمنظمات الاقليمية والدولية وظلت على تواصل مستمر عبر وفود تجوب العواصم والقارات بحثا عن حل وتبصيراً بالقضية.

المعاير والمواصفات التى توصف الحركة

جدول رقم[2]

جدول تقيم رقمى للبنية التنظيمية والفعالية السياسية للحركات

الرقم

إسم الحركة

العمر التنظيمى 5%

النظام الأساسي 10%

المنفستو

5%

قوانين ولوائح 10%

المرجعيات (المؤسسات) 10%

القاعدة الشعبية 10%

المساهمة السياسية 10%

البعد القومى 10%

درجة التنوع 15%

درجة الثبات على القضية 10%

الوجود الدبلوماسى الخارجى 5%

النسبة الكلية من

100%

1

حركة العدل والمساواة الجديدة

4.5%

10%

5%

9%

10%

9%

8%

10%

14%

10%

4%

93.5%

2

حركة تحرير السودان عبدالواحد

4%

0%

0%

0%

0%

3%

1%

0%

0%

7%

1%

17%

3

حركة تحرير السودان الوحدة
)
عبدالله يحي(

0%

0%

0%

0%

0%

0.5%

0%

0%

0%

0%

0%

0.5%

4

حركة تحرير السودان خميس عبدالله بكر

0%

0%

0%

0%

0%

0.5%

0%

0%

0%

2%

0%

2.5%

5

جبهة القوى الثورية الزبيدي

1.5%

0%

0%

0%

0%

0.5%

0%

0%

0%

0%

0%

2.%

6

حركة التحرير القيادة الميدانية – علي مختار

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

7

العدل والمساواة القيادة جماعية بحر ابو قردة

1%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

1%

8

الجبهة الشعبية للديموقراطية والعدالة ابونموشة

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

9

حركة تحرير السودان وحدة جوبا – احمد توبا

1%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0.5%

0%

1.5%

10

حركة تحرير السودان القوى الثورية (تجمع ليبيا)

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0.5%

0%

0%

0.5%

المعاير والمواصفات التى توصف الحركة

جدول رقم [3]

جدول رقمى يوضح البناء والمقومات والفعالية العسكرية للحركات

الرقم

إسم الحركة

المقاتلين

15%

آليات عسكرية

15%

السلاح والعتاد عسكرى

15%

هيكلة عسكرية

10%

إنجازات عسكرية

15%

التزام الحركة تجاه منسوبيها

15%

الإنتشار الجغرافي (التواجد على الأرض ) 15%

النسبة الكلية من

100%

1

حركة العدل والمساواة الجديدة

14%

14%

14%

9%

14%

15%

13%

93%

2

حركة تحرير السودان عبدالواحد

1%

1%

1%

2%

0.5%

0%

1%

6.5%

3

حركة تحرير السودان – الوحدة عبدالله يحي

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

4

حركة تحرير السودان خميس عبدالله ابكر

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

5

جبهة القوى الثورية – الزبيدي

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

6

حركة التحرير – القيادة الميدانية –علي مختار

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

7

العدل والمساواة القيادة الجماعية – بحر ابو قردة

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

8

الجبهة الشعبية للديموقراطية والعدالة – ابونموشة

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

9

حركة تحرير السودان وحدة جوبا – احمد توبا

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

10

حركة تحرير السودان القوى الثورية (تجمع ليبيا)

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

0%

جدول رقمي يوضح اهمية مشاركة الحركات فى التفاوض وبعد اتفاقية السلام

الرقم

إسم الحركة

لا يمكن تجاوزها في العملية السلمية 40%

أهميتها الأمنية بعداتفاق السلام 35%

أهميتها السياسية بعداتفاق السلام

25%

النسبة الكلية من

100%

1

حركة العدل والمساواة الجديدة

40%

34%

23%

97%

2

حركة تحرير السودان عبدالواحد

1%

0%

2%

3%

3

حركة تحرير السودان – الوحدة عبدالله يحي

0%

0%

0%

0%

4

حركة تحرير السودان خميس عبدالله ابكر

0%

0%

0%

0%

5

جبهة القوى الثورية – الزبيدي

0%

0%

0%

0%

6

حركة التحرير – القيادة الميدانية –علي مختار

0%

0%

0%

0%

7

العدل والمساواة القيادة الجماعية -ابو قردة

0%

0%

0%

0%

8

الجبهة الشعبية للديموقراطية والعدالة- ابونموشة

0%

0%

0%

0%

9

حركة تحرير السودان وحدة جوبا – احمد توبا

0%

0%

0%

0%

10

حركة تحرير السودان القوى الثورية (تجمع ليبيا)

0%

0%

0%

0%


7-

افاق الوحدة الشاملة

توحدت هذه الحركات والفصائل تحت مظلة حركة العدل والمساواة الجديدة هذه هى الحركات ذات الوجود الفعلى على الارض شعباً وجيشاً واراضى محررة الجدير بالذكر ان هذه الوحدة كلها تمت فى الميدان وبوعى ذاتى وحوار مباشر والحركات هى

1. حركة تحرير السودان :-

المنقسمة من منى اركو مناوى بقيادة

i. القائد بخيت عبدالكريم عبدالله(دبجو) وهو نائب القائد العام لقوات حركة تحرير السودان(جناح منى)

ii. القائد اركو تقد ضحية وهو رئيس هيئة الاركان لقوات منى

2. حركة تحرير السودان الخط العام:-

بقيادة المهندس منصور ارباب يونس ( رئيس فصيل الخط العام )

(1) القائد ميرغني ابراهيم الحاج

(2) القائد عبدالعزيز اسماعيل محمد

(3) القائد آدم يعقوب ادريس

3. حركة تحرير السودان القيادة الميدانية :-

1- بقيادة المهندس ادم على شوقار( رئيس الحركة)

2- سيف النصر التجانى (الامين السياسى للحركة )

4. حركة تحرير السودان القيادة الميدانية فصيل (دفع الله بخيت يعقوب رئيس الفصيل)

5. حركة تحرير السودان قيادة الوحدة

i. بقيادة المهندس سليمان محمد جاموس

ii. والقائد صالح محمد جربو

6. حركة تحرير السودان قيادة الوحدة بقياتدة:

(1) عبد الرحمن ابراهيم بنات

(2) حسن هارون ادم

(3) والقائد حماد شطة رابح

7. تجمع كردفان للتنمية (كاد):

بقيادة محمد البليل عيسى زياد

8.حركة تحرير السودان جناح خميس عبدالله

بقيادة

1. بخارى احمد عبد الله

2. نصرالدين محمد باريس

3. الحافظ محمد احمد مهاجر

4. أحمد عبدالله ديدي

9. تحالف نمور السودان

بقيادة الاستاذ بحر الدين ادم كرامة

10. حركة نصرة الحق

بقيادة الاستاذ محجوب الجزولى عز العرب

11. جيش الرباط الوطنى

بقيادة احمد النجيض ادم

والقائد العام سماح آدم حسب الله

12. حركة الحرية والتغيير بقيادة :

i. ادم عبد الرحمن البشارى

ii. احمد سليمان بوش

iii. النور حسين إبراهيم

iv. ابراهيم احمد عمر

13. حركة الجندى المظلوم

1- بقيادة زكريا موسى عباس(الدش)

2- تريبو ابراهيم جمعة

3- رمضان الفضيل يونس

4- صالح التوم

14. الجبهة الثورية الديمقراطية

بقيادة القائدين

(1) ادم جدو

(2) محمد ادم على

15.الجبهة الثورية السودانية

بقيادة كل من :-

(1) القائد على الوافى بشار

(2) القائد التجانى الطاهر كرشوم

(3) القائد بابكر ابكر حسن حمدين

(4) عمر عبدالله كرمة

16. حركة تحرير السودان (مجموعة ابو قمرة)

بقيادة عبد السلام احمد عيسى

17. حركة النسيج الاجتماعى للتعمير والتنمية

بقيادة :

(1) عيسى الضيف برمة ازرق (ابو بوازيق )

(2) محمد ازرق الفنجرى

18. حركة تحرير السودان (جناح عبد الواحد) قطاع كورما

بقيادة محمد عبد المولى

19. مجموعات حرس الحدود

بقيادة الغالى دكام

20.الجندى المظلوم جبال كونو

بقيادة احمد الغالى ابوندقير

21. حركة تحرير السودان شمال الجنينة

بقيادة عثمان اسحاق عربى

22. مجموعات حرس الحدود شمال دارفور

بقيادة محمد ادم عبد المجيد(كفوة)

23. حركة تحرير السودان جنوب وادي سيرا

بقيادة د.عزالدين يحى حامد

24.الحزب القومى السودانى (الاب فيليب عباس غبوش)

بقيادة رئيس الحزب سرالختم جبريل تية

25. مؤتمر البجة

بقيادة الطاهر محمد موسى ادروب

26. مجموعات قيادات من المؤتمر الوطنى بشمال كردفان

بقيادة الاتى:

(1) احمد آدم وادى (نائب رئيس المجلس التشريعي ولاية شمال كردفان)

(2) بشرين وآخرين

(3) صديق الشامى

27. مجموعات من القوات النظامية

بقيادة الاتية اسمائهم :

(1) القائد خميس آدم عبدالله (شارون )

(2) مجموعة القائد عبد الشافى ابراهيم يرون

(3) القائد الفاضل محمد ادم ابوه

(4) سعيد عبدالله آدم البشاري

28. جبهة القوة الثورية بقيادة القائدين

(1) بنانى على محمد

(2) محمد ادم الفكى

29. حركة العدل والمساوة السودانية

بقيادة الفريق اول د.خليل ابراهيم محمد

8- رؤية حركة العدل والمساواة لمسار العملية التفاوضية

ترى حركة العدل والمساواة الجديدة أنه من الضرورة بمكان أن تتوحد الحركات وأشباه الحركات والقيادات التي تنتسب الى مشكلة السودان في دارفور قبل البدء في التفاوض مع نظام المؤتمر الوطني بحيث يكون للمقاومة موقف تفاوضيٍ واحد ووفد مفاوض واحد .

في حالة فشل الحركات وأشباهها في تحقيق الوحدة كما هو حاصل في الوقت الراهن فإنَ حركة العدل والمساواة مطرَة الى الدخول في التفاوض منفردة للمصلحة العامة ولكنها تقبل بمشاركة الآخرين في مرحلة ما بعد التوقيع على إتفاق سلام إطاري والدخول في التفاوض حول التفاصيل وذلك للأسباب الآتية :-

v لا وجود لحركات مسلحة أخرى على الأرض كما جاء تفاصيله في هذه الإصدارة.

v من المؤكد ان معظم هذه الحركات الأفراد أو الأفراد الحركات تابعة لمخابرات نظام عمر البشير ويتم تمويلها وتوجيهها بواسطة نظام وهي إستمرأت هذا الوضع وترغب في إستمراره ويؤكد ذلك حديث د. مصطفى عثمان إسماعيل مستشار رئيس الجمهورية حيث قال : (نحن لن نسمح لحركة العدل والمساواة بالقضاء على الحركات الأخرى) وعددغير قليل من لافتات الحركات هذه تابعة لمخابرات دول أخرى معروفة وتستخدمها كيف تشاء .

v ليس لهؤلاء موقف تفاوضي محدد ولا رؤية تفاوضية واضحة بقدر ما هي حريصة على التوقيع على أي وثيقة تحقق لهم أطماعهم الشخصية .

v ليس لهم أي إلتزام أخلاقي تجاه شعوب المنطقة لأنهم ليست لهم علاقة بهم ولا حقوقهم من أولوياتهم وبالتالي لا يكلفون المفاوض الحكومي كثير جهدٍ أو وقت.

v هذه المجموعات لم تدفع فاتورة النضال في هذه القضية التي إلتحقوا بها من دون تكاليف او أعباء وعليه حتماً سيضحون بها بأرخص الأثمان .

v هنالك صراع محموم بين عدة دول حول ملف قضية السودان في دارفور مما أثر سلباً على قرار الدولة المضيفة وإسهامها أيجاباً في دفع الأمور في إتجاه الحل.

v هنالك صراع بين شخصيات دولية وإقليمية حول هذا الملف مما أثر على قرار الوسيط المشترك ودرجة إمساكه بالملف.

v لا يوجد جسم موحد لممثلي المجتمع الدولي ينظم مواقفهم وإتصالاتهم ويكون له المقدرة على الضغط على الأطراف خاصة نظام البشير هذا الوضع أدى الى تبني بعض ممثلي المجتمع الدولي لبعض هذه المجموعات (الحركات الأفراد) ومنحهم إعترافات غير مبررة وأصبحوا جزاءً من المشكلة وأضافوا اليها تعقيدات جديدة جعلتهم في موقع من الصعب أن يلعبوا فيها دوراً محايداً .

v أقحام مجتمع دارفور في العملية السلمية بطريقة إنتقائية بإسم المجتمع المدني وإبعاد النازحين واللاجئين والمهجرين وأصحاب الشأن يضربالقضية ويخدم فقط مصلحة نظام المؤتمر الوطني .

v رغم أن حل مشكلة السودان في دارفور يساعد على تطبيق إتفاقية السلام CPA فإنَ بعضاً من كبار ممثلي المجتمع الدولي يعمل فقط على تهدئة الأوضاع في دارفور وتجميد الحل والتفرغ لفصل جنوب السودان وهذا الموقف يتنافى مع أسس العدالة وحق شعب دارفور في الوصول لسلام ولا يساعد هذا الموقف أيضاً في الوصول لسلامٍ في الوقت القريب.

v هذه الأمور مجتمعة أدخلت العملية التفاوضية في الدوحة في دوامة فوضى حركات وتقاطع مصالح دول وشخصيات بذلك زادت تعقيداً على تعقيد في مناخ تنعدم فيه الرؤية الثاقبة والقدرة على إتخاذ قرار صائب يعجل بحل المشكلة.

v دخلت حركة العدل والمساواة الجديدة في تفاوض مشترك مع هؤلاء الأفراد الحركات أو الحركات الأفراد فينشب الخلاف في أول جلسة لأنها هي مجموعات جبلت على الإختلاف والإنشقاق ولأنه لا يمكن الإتفاق بين من يعمل للمصلحة العامة وبين الإنتهازيين الذين يستثمرون جهدهم لمصالحهم الشخصية .

v في مثل هذه الأجواء الغير مناسبة للتفاوض تضيع القضية وتضيع معها مصالح وآمال وتطلعات شعب دفع الثمن غالياً من أجل حقوق مشروعة وإنتظر طويلاً وفي نهاية المطاف ستوقع هذه المجموعات على أي وثيقة وستطر حركة العدل والمساواة الى الخروج من المهزلة وينتهي الأمر في الدوحة الى أكذوبة سلام زائف والى ميلاد أبوجا جديدة بل أسوأ منها وستدور رحى الحرب من جديد وتتجدد معاناة الملايين .

v لكل ما تقدم ترى حركة العدل والمساواة الجديدة أن تبدأ المفاوضات في المرحلة الأولى بين حركة العدل والمساواة ونظام الخرطوم الجائر كما بدأت من قبل في مطلع العام 2009 ويستمر التفاوض ثنائياً في الوصول الى إتفاق سلام إطارى بعد ذلك أي بعد الإتفاق حول الموضوعات الأساسية يمكن مشاركة المجموعات الأخرى في المرحلة الثانية وهي مرحلة التفاوض التفصيلي لأنَ التوقيع على أتفاق سلام إطاري سيوحد شتات الحركات كما يحدد مسار المفاوضات .


9- القاعدة الشعبية لحركة العدل والمساواة :

(للحركة شعبية لا تنازع فيها )

تعتبر حركة العدل والمساوة السودانية الجديد من اكبر التنظيمات السياسية السودانية شعبية لصدق طرحها الذى يلامس شفاف قلوب السودانيين فى مختلف اقاليمهم اذ استطاعت الحركة ان تشخص مشكلة السودان وازمته التى كادت ان تعصف بالبلاد تشخيصاً دقيقاَ وقدمت لعلاجها وصفاً واقعياً علمياً رصيناً ثم اتخذت منهجاً عسكرياً صارماً وبرنامجاً سياسياً شاملاً استهدفت به جميع السودانيين اين ما كانو وحيث ما حلوا طوال عقد من الزمان .

ونأت بنفسها عن كل ما يفرق الناس ولا يجمعهم وعصمت نفسها من امراض العصبية والجهة فاصبحت قبلة لجميع القبائل بلا استثناء حتى انتظمت جميع قبائل دارفور ومعظم اقليم كردفان وشرق السودان والعاصمة القومية الخرطوم واقليم الاوسط قاطبة وغالب قبائل شمال السودان ولها تأيد في جنوب السودان خاصة من كل القوة التى تريد وحدة السودان كما ان للحركة انتشار واسع فى دول الجوار فى افريقيا واروبا والعالم العربى وامريكا وكندا واستراليا والصين ولها من المكاتب ما يزيد عن 53 مكتب فى دول العالم .

تعتبر سنة 2009 عام فتح للحركة حتى عرف بعام الوفود فى اوساط الحركة اذ اقبلت وفود القبائل والحركات والاحزاب السياسية الى ميدان الحركة وقيادتها فتحققت انضمامات واسعة واتحدت بعضها فى بعض وكان نتاجها حركة العدل والمساوة الجديدة وما زالت الوفود تواصل سعيها الحثيث نحو الحركة فما من يوم تطلع على الناس الشمس الا وللحركة وفد يستقبل واخر فى الطريق واليكم بعضاً من قبائل السودان التى انتظمت فى حركة العدل والمساوة الجديدة كما نقدم الاعتزار لعضوية الحركة الذين لم يجدوا اسماء قبائلهم فى هذه القائمة التى اعدت على عجالة فالقبائل التى تشارك فى الحركة اكثر من ان تحصر فى وقت وجيز.


10- القبائل التي تكون حركة العدل والمساواة الجديدة


1- الرزيقات

2- الزغاوة

3- المساليت

4- الفور

5- الترجم

6- الجليدات

7- الفونج

8- الزاندى

9- المسيرية

10- النوير

11- الداجو

12- الهدندوة

13- المسيرية

14- التعالبة

15- البديرية

16- الكواهلة

17- الكبابيش

18- الجموعية

19- الهبانية

20- الوطاويط

21- البندة

22- الخزم

23- الميدوب

24- الشايقية

25- الفلاتة

26- النوبة

27- البرنو

28- العريقات

29- الميمة

30- البرتى

31- العطرية

32- العطوية

33- المجانين

34- العركيين

35- المراريت

36- الحوازمة

37- المهرية

38- الشرفة

39- المعاليا

40- الكارا

41- الفراتيت

42- الجور

43- الهوسا

44- الشلك

45- الحوطية

46- الزيادية

47- البرقد

48- الدينكا

49- الحمر

50- التنجر

51- البرقو

52- القمر

53- الجراحة

54- المهادى

55- الزبلات

56- الهواوير

57- الكاجا

58- المراسا

59- الجوامعة

60- المحاميد

61- السلامات

62- المسبعات

63- الجعليين

64- الشكرية

65- الخوالدة

66- العبدلاب

67- الحسانية

68- الرشايدة

69- البشاريين

70- القولى

71- الحلنقا

72- الاتمن

73- الكنوز

74- الكروبات

75- الكميلاب

76- الامرار

77- الارتيقا

78- المسلمية

79- الشنابلة

80- الدروق

81- النوايبة

82- الرواينه

83- الركابية

84- التعايشة

85- الحسانية

86- المغاربة

87- العبايدة

88- الدناقلة

89- الرباطاب

90- الرفاعية

91- التاما

92- البزعة

93- التكارير

94- الكجكسا

95- المحس

96- المسبعات

97- الركابية

98- الدادنقا

99- الباقرما

100- الحلاوين

101- المسيرية جبل

102- اولاد جنوب

103- اولاد قوي

104- اولاد كليب

105- اولاد زيد

106- اولاد مرمي

107- اولاد راشد

108- اولاد حميد

109- اولاد تاكو

110- ابوجلول

111- بنى هلبة

112- بنى عامر

113- بنى حسين

114- بنى عمران

115- بنى فضل

116- بنى منصور

117- باقرما

118- كنانا

119- مناصير

120- شكرية

121- هوارة

122- الانقسنا

123- تبوسا

124- جموعية

125- بلندة

126- كريش

درجة التنوع فى قيادة الحركة

جدول رقم [1]

جدول القيادة التشريعية

الرقم

الاسم

الموقع التنظيمي

مسقط الرأس

القبيلة

مكان التواجد الحالى

الملاحظات

1

د.ابوبكر القاضى

رئيس المؤتمر العام

سنار

فلاته

قطر

2

البروفيسر/ محمود ابكر سليمان

نائب رئيس المؤتمر العام

الطينة

زغاوة

لندن

3

البروفيسر/ الطاهر ادم الفكى

رئيس المجلس التشريعى

النهود

برنو

لندن

4

السلطان/ يوسف محمد نورين

نائب رئيس المجلس التشريعى

طنطباية

زغاوة

معسكر اللاجئين

v للمجلس التشريعى 75 عضوا من داخل وخارج السودان ومن كل اقاليم السودان وممثلين للنازحين ولاجئين


درجة التنوع فى قيادة الحركة

جدول رقم[2]

جدول القيادة التنفيذية

الرقم

الاسم

الموقع التنظيمى

مسقط الرأس

القبيلة

مكان التواجد

الملاحظات

1

الفريق اول د.خليل ابراهيم محمد

رئيس الحركة

الطينة (كيرا)

زغاوة

الميدان

2

الفريق. احمد ادم بخيت دخرى

نائب الرئيس و أمين اقليم دار فور

بروش

برتى

الميدان

3

أ.ابراهيم الماظ دينق

نائب الرئيس و أمين اقليم لجنوب

ملكال

دينكا

الميدان

4

أ.محمد بحر على حمدين

نائب الرئيس و أمين اقليم كردفان

غرب كردفان

مسيرية

سجن كوبر

من ابطال عملية الذراع الطويل

5

د.الواثق بالله على الحمدابى

نائب الرئيس و أمين الاقليم الشمالى

مروى

شايقية

الميدان

6

أ.بشارة سليمان نور

مستشار الشئون الاقتصادية

الفاشر

زغاوة

انجمينا

7

أ.محمد بشر احمد عبد الرحمن

مستشار الشئون الامنية

الجنينة

زغاوة

الميدان

8

أ.الطاهر هارون روبى

مستشار الشئون العسكرية

زالنجى

زغاوة

الميدان

9

المهندس/ منصور ارباب يونس

أمين الشئون الرئاسة

الجنينة(مسترى)

مساليت

الميدان

10

المهندس/سليمان محمد جاموس

أمين الشئون الانسانية

شقيق كارو

زغاوة

الميدان

11

أ.عبدالرحمن ابراهيم بنات

أمين الشئون الاجتماعية

فوراوية

زغاوة

الميدان

12

أ.ادم على شوقار

أمين الشئون السياسية

امبرو

زغاوة

الميدان

13

أ.احمد تقد لسان

أمين التفاوض والسلام

خزان باساو

زغاوة

لندن

14

المهندس/ حسن هارون ادم

أمين الاعمار والتنمية

مارا غرب زالنجى

فور

الميدان

15

المهندس/ابوبكر حامد نور

أمين التنظيم والادارة

خزان باساو

زغاوة

الميدان

16

الفريق/سليمان صندل حقار

قائد عام قوات الحركة

الطينة

زغاوة

الميدان

17

أ.بخاري احمد عبدالله

أمين الشباب والطلاب

الجنينة

مساليت

الميدان

18

د.جبريل ابراهيم محمد

أمين الشئون الخارجية

الطينة

زغاوة

لندن

19

أ.بابكر ابكرحسن حمدين

نائب أمين شئون الرئاسة

زالنجى

بنى هلبة

الميدان

20

أ.تيراب ابراهيم بكار

نائب أمين الشئون الاجتماعية

ابوسروج

ارنقا

معسكر اللاجئين

21

أ..حكمة ابراهيم محمد

مسئولة المرأة بالخارج

قريضة

مساليت

الميدان

22

أ.الهادى برمة صالح النميرى

نائب أمين الشئون العدلية

الجنينة

اولاد راشد

الميدان

23

أ.اركو تقد ضحية

نائب أمين الامن والمخابرلت

كرنوى

زغاوة

الميدان

24

الفريق/عبد الكريم شولي قنتى

أمين الامن والمخابرات

فوراوية

قرعان

الميدان

25

أ.عزالدين يوسف بجي

أمين الشئون المالية

الطينة

زغاوة

الميدان

26

د.عبد الرحمن احمد محمد

نائب امين العلاقات الخارجية

ام لباسة

بنى هلبة

بيلاروسيا

27

أ.محمد البليل عيسى زياد

عضو القيادة التنفيذية

ابوزبد

الحمر

الميدان

28

أ.دفع الله بخيت يعقوب

عضو القيادة التنفيذية

ام حراز

زغاوة

الميدان

29

أ.زكريا موسى عباس(الدش)

عضو القيادة التنفيذية

مستريحة

اولادراشد

الميدان

30

المهندس/عامر اللكة كوكو

والى ولاية جنوب كردفان

الدلنج

نوبة

الميدان

31

أ.سيف النصر التجانى

والى ولاية شمال دارفور

امبرو

زغاوة

الميدان

32

أ.الطاهر محمد موسى

والى ولاية البحر الاحمر

بورسودان

هدندوة

الميدان

33

الفريق/ بخيت عبدالكريم(دبجو)

نائب القائد العام

فوراوية

زغاوة

الميدان

34

أ.بحر الدين ادم كرامة

والى ولاية غرب دارفور

الجنينة

مساليت

الميدان

35

البروفسير/عبدالله عثمان عبدالله التوم

أمين التخطيط الاستراتيجى والتدريب

بروش

برتى

ايردلندا

36

أ.احمد حسين ادم

أمين الثقافةو الاعلام والناطق الرسمى بأسم الحركة

اللعيت

برتى

لندن

37

د.عبد الرؤف ادم الفكى

نائب أمين التخطيط

النهود

برنو

ايرلندا

38

أ.سيف الدولة سعيد كوكو

أمين المكاتب الخارجية

امدرمان

تقلى

لندن

39

أ.محمد عبدالله عبد الخالق

والى ولاية جبل مرة

زالنجى

فور

الميدان

40

المهندس/ محمد ادم محمد بدر الدين

والى ولاية جنوب دارفور

نيالا

برقو

الميدان

41

أ.الصادق يوسف حسن عيسى

ممثل أمين الاقليم الاوسط

الجزيرة شرفة

اشراف

فرنسا

42

أ.جبريل ادم بلال

نائب الأمين السياسى

عديلة

معاليا

لندن

43

أ.جعفر التجانى على دينار

نائب أمين المكاتب الخارجية

الفاشر

فور

السعودية

44

أ.على الوافى بشار جمال الدين

نائب أمين الثقافة والاعلام والناطق باسم الجيش

الضعين

رزيقات

الميدان

45

أ.شيخ الدين محمد ماهن

نائب أمين الشئون الانسانية

جبل مون

ارنقا

الميدان

46

أ.سليمان فضل الكريم حميدان

أمين ولاية غرب كردفان

المجلد(الدبب)

المسيرية

الميدان

47

أ.ادم ادريس خاطر

نائب أمين المالية

انكا

زغاوة

الميدان

48

أ.يزيد دفع الله عبد الرحيم رشاش

نائب أمين الشباب والطلاب

ابوكرشولا

تقلى

الميدان

درجة التنوع فى قيادة الحركة

جدول ر قم[3]

جدول السلطة القضائية

الرقم

الاسم

الموقع التنظيمى

مسقط الرأس

القبيلة

مكان التواجد الحالى

الملاحظات

1

مولانا/ صديق عبد الرحمن محمد بنقو

رئيس السلطة القضائية

الطينة

زغاوة

الميدان

2

مولانا/ حيدر محمود مانيس

قاضى

كرنوى

زغاوة

الميدان

3

مولانا/ادم اسماعيل سعيد

قاضى

ام ضى

زغاوة

الميدان

4

مولانا/عبد المطلب ابراهيم احمد منصور

قاضى

جقوجقو

مسبعات

الميدان

جدول النيابة العامة

الرقم

الاسم

الموقع التنظيمى

مسقط الرأس

القبيلة

مكان التواجدالحالى

ملاحظات

1

مولانا/ الطاهر ادريس عيد

وكيل النيابة العامة

الطينة

زغاوة

الميدان

2

مولانا/ عيسى محمد حسن

وكيل النيابة

كلبس

قمر

الميدان

3

مولانا/ صبرى الضو بخيت

وكيل النيابة

ام سدرة

تنجر

الميدان


درجة التنوع في قيادة الحركة

جدول رقم[4]

جدول امانة اقليم دارفور

الرقم

الاسم

الموقع التنظيمى

مسقط الرأس

القبيلة

مكان التواجد

الملاحظات

1

الفريق/ احمدادم بخيت دخرى

أمين اقليم دارفور

بروش

برتى

الميدلن

2

المهندس/ محمد ادم محمد بدرالدين

أمين ولاية جنوب دارفور

نيالا

برقو

الميدان

3

أ.محمد عبدالله عبد الخالق

أمين ولاية جبل مرة

زالنجى

فور

الميدان

4

أ.سيف النصر التجاني هارون

أمين ولاية شمال دارفور

امبرو

زغاوة

الميدان

5

أ.محمد عبدالله نهار

أمين الادارة والتنظيم

مورنى

داجو

الميدان

6

أ.التجانى الطاهر كرشوم

الأمين السياسى

الجنينة

اولاد زيد

الميدان

7

أ.محمود ابراهيم مصطفى

أمين الاعلام والثقافة

امبرو

زغوة

الميدان

8

أ.رمضان الفضيل يونس

نائب أمين الاعلام

مستريحة

ابوجلول

سجن شالا

9

أ.يوسف عيسى حامد مخير

أمين الشئون العدلية والقانونية

عدالفرسان

بنى هلبة

الميدان

10

أ.فيصل اسماعيل مصطفى

أمين الشئون الانسانية

الفاشر

زغاوة

الميدان

11

مولانة/ ضحية مسار موسى حسن

أمين الامن والمخابرات

وسطانى

اولاد راشد

الميدان

12

المهندس/ عبدالله مصطفى جار النبى

أمين الامن والمخابرات

بريديك

زغاوة

الميدان

13

أ.محمد عثمان جمعة

أمين المالية

انكا

زغاوة

الميدان

14

المهندس/ موسى مصطفى شوقار

أمين الاعمار والتنمية

كرنوى

زغاوة

الميدان

15

أ.عمر عبدالله كرمة

أمين امانة الرحل

الجنينة

اولاد زيد

الميدان

16

أ.ادم عبد الرحمن البشارى

أمين النظام الاهلى

ام لباسة

بنى هلبة

الميدان

17

العمدة/ بشار يعقوب

نائب أمين النظام الاهلى

الجنينة

مساليت

الميدان

18

أ.محجوب احمد محمد عزالعرب

نائب أمين الادارة والتنظيم

تلس

فلاتة

الميدان

19

أ.بحرالدين ادم كرامة

أمين ولاية غرب دارفور

الجنينة

مساليت

الميدان


13- الخاتمة

لعل القارئ الكريم قد وقف على تاريخ وحاضر الحركات المسلحة فى دارفور وكيف ان ساحتها اصبحت سوقاً للفوضى حتى تحولت الى مهددٍ خطير للقضية نفسها وبعد ان اتضحت اسباب الانقسامات والانشقاقات وظهر توصيف دقيق للحركة المسلحة لعل المراقب المحايد يمكن ان يستجلى بوضوح ان حركة العدل والمساوة الجديدة اصبحت وعاءً جامعاً للمقاومة و وحدة حقيقية شاملة وترياقاً مضاداً للتشرزم والانقسام معقوداً عليها الامل الكبير ان تحمل هموم المهمشين بكل جد واصرار ومستعدة لتقديم تضحيات جسيمة للوصول لنهايات ترضى شعبنا و تنتزع حقوقه ونتوجه فى خاتمة هاذا السرد بالندا الصادق والصريح لأهلنا جميعاً والى الذين ما زالوا أسيرى الاعلام الحكومى المضلل والذين زهدوا فى العمل النضالى جراء حالة التشظى والانقسام فى ساحة المقاومة والذين احبطتهم تجارب التسوية والسلام الزائف والى الذين كونوا فكرة سالبة عن الحركة بمعلومات غير صحيحة والى الذن اكتفو ا بالهم الخاص دون ان يتطلعوا الى الاسهام فى رسم مستقبل البلاد والعباد والى الذين ناصبوا العداء من قبل ووقفوا مع نظام الخرطوم فى خندق واحد رغم انهم شركائنا فى القضية والى الذين ما زالو فى نوم عميق يتفرجون على الاحداث والى الذين استهوتهم التحريضات الجانبية ونأوا بانفسهم عن قطار الوحدة الى هؤلاء جميعاً تمد حركة العدل والمساوة الجديدة ايادى بيضاء ودعوة صريحة ان هلموا اليها ففيها متسع صف ورحابة صدر ورجاحة عقل ونضج رؤية وصلابة مواقف وسماحة معاملة وعفو وصفح ومع ذالك كله جسارة فى الحرب وعين ساهرة على المصلحة العليا لشعبنا.

وبالله التوفيق

هذه المقالة كُتبت في التصنيف كتب. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

تعليق واحد على: فهرس المحتويات